هيرمس
نقل النواب" توصي بتشكيل لجنة لمعاينة مشروع تنفيذ كوبري الخذندارية بطهطا

بعد مناقشة طلب إحاطة لمصطفى سالم.."نقل النواب" توصي بتشكيل لجنة لمعاينة مشروع تنفيذ كوبري الخذندارية بطهطا.



ناقشت لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب خلال اجتماعها اليوم الأحد، برئاسة النائب وحيد قرقر، وكيل اللجنة، طلب الإحاطة المقدم من  مصطفي سالم، وكيل لجنة الخطة والموازنة ونائب دائرة طهطا وجهينة وطما بسوهاج، بشأن الحاجة الضرورية لإنشاء الكوبري الرابط بين مدينة طهطا غرباً وقرية الخذندارية شرقاً، وذلك لخدمة المواطنين.

 واستعرض النائب مصطفي سالم طلب الإحاطة خلال الاجتماع،  بشأن عدم البدء في تنفيذ مشروع كوبري يربط بين مدينة طهطا غربا وقرية الخذندارية شرقا رغم أهمية هذا المشروع لخدمة المواطنين والتيسير عليهم .

وأوضح سالم أن قرية الخذندارية يقيم بها أكثر من 20 ألف نسمة يتعرضون بشكل يومي لمخاطر عديدة ومتاعب دائمة بسبب استخدامهم لعبارة نهرية متكررة الأعطال والحوادث وعليها ازدحام شديد وتنقطع عنهم سبل الحياة بعد توقف العمل بها آخر النهار يوميا.

وأشار سالم، إلي أنه كان قد تقدم  بطلب لوزارة التخطيط لإنشاء الكوبري في 13 نوفمبر 2018 ،

وتم مخاطبة محافظة سوهاج عن طريق الوزارة في 4 يوليو 2019 بإنشاء الكوبري وإدراجه ضمن مشروعات المكون المحلى لبرنامج التنمية المحلية،

مشيرا إلى أن وزارة التخطيط خاطبت محافظة سوهاج أيضا بملحق فى 1 أغسطس 2019،

وتم تجديد الطلب مرة اخري في 17 يونيه 2021 ، 

كما خاطبت وزارة التخطيط والمتابعة محافظة سوهاج في ذات الموضوع في 2 أغسطس 2021  لإعداد مقايسة تقديرية لإنشاء الكوبري تمهيدا لسرعة البدء في تنفيذه بخطة العام المالي الحالي .

وتابع مصطفى سالم: "كما أفادت محافظة سوهاج فى ردها على وزارة التخطيط والمتابعة بأن المشروع من المشروعات التي لا يمولها برنامج تنمية الصعيد ولم تقم بإعداد المقايسة والتصميمات اللازمة لذلك" .

وأكد النائب مصطفى سالم على أهمية إدراج هذا المشروع الحيوي وتنفيذه عن طريق إحدى وزارات النقل أو التنمية المحلية أو الري والموارد المالية للتيسير على المواطنين ومنعهم من التعرض للأخطار والمشقة والمتاعب واعتبار المشروع شريان تنموي هام يخدم قطاع كبير من المواطنين بمراكز طهطا وجهينة، في ظل توجيهات واهتمام الرئيس عبدالفتاح السيسي بكل محافظات الصعيد وجميع المواطنين بكل قري ونجوع مصر والسعي نحو توفير حياة كريمة لهم، وطالب بضرورة الإسراع بتنفيذ مشروع إنشاء الكوبري نظرا لاهميته الملحة والشديدة.


وتحدث المهندس شحتة إبراهيم مساعد وزير الري للمشروعات الكبري، وأبدي موافقة الوزارة علي إنشاء الكوبري مع عمل الدراسات اللازمة.


كما تحدث المهندس حسام بدر الدين، رئيس الإدارة المركزية لبحوث الطرق، بالهيئة العامة للطرق والكباري، وأكد الموافقة المبدئية للهيئة مع ضرورة إجراء معاينات فعلية علي الطبيعة والدراسات اللازمة لذلك،.


من جانبه، قال محمد فريد مساعد وزيرة التخطيط للمشروعات القومية، إن الوزارة مستعدة لتوفير الاعتمادات المالية اللازمة لتنفيذ المشروع أيا كانت تكلفته من خلال الاستثمارات العامة للدولة، حيث إنه لا يمكن تنفيذ المشروع من خلال مبادرة حياة كريمة لأنها لا تتضمن ضمن بنودها العشرة إنشاء المحاور والكباري.

وطالب فريد، الهيئة العامة للطرق والكباري بضرورة الإسراع بالانتهاء من الدراسات والمعاينات اللازمة لذلك وضرورة قيامهم بوضع هذا المشروع ضمن مشروع موازنة الهيئة للعام المالي 2022/2023، ووزارة التخطيط علي أتم الاستعداد للاستجابة لذلك للحاجة الملحة له وقيام النائب مصطفي سالم بالمطالبة بإنشاءه منذ 4 سنوات حتي الآن. 

وأوصت لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب في نهاية الاجتماع بضرورة تشكيل لجنة من وزارات النقل والري ووزارة التنمية المحلية "محافظة سوهاج"، لإجراء المعاينة والدراسات اللازمة علي الطبيعة في أسرع وقت وتقديمها لوزارة التخطيط لاتخاذ الإجراء اللازم بشأن ذلك، وإبلاغ اللجنة بتقرير بذلك. 





تابع بوابة الجمهورية اون لاين علي

تابع بوابة الجمهورية اون لاين علي جوجل نيوز جوجل نيوز

يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق