هيرميس
رفع الجسم المعدنى لأعرض كبارى المشاه فى مصر لربط حرمى جامعة عين شمس

تم بنجاح فجر يوم الجمعة 11 يونيو تركيب الكوبرى المعدنى الجديد الرابط بين ضفتى حرم جامعة عين شمس ليكون بديلا عن الكوبرى القديم الذى تم انشائه فى ثمانينات القرن الماضى والذى تعرض  لبعض الحوادث نتيجة لصغر الارتفاع الخالص اسفله والذى يعد اقل من الارتفاع المسموح به طبقا للمواصفات.  استكمالا لخطة تطوير الحرم الجامعى تنفيذا لتوجيهات ا.د. محمود المتينى رئيس جامعة عين شمس.



وقد تم تصميم الكوبرى الجديد بواسطة مركز الاستشارات الهندسية بكلية الهندسة جامعة عين شمس طبقا لأعلى مستويات الراحة والأمان للمستخدمين وتوفير ارتفاع أمن للمرور أسفله، حيث يبلغ عرض الكوبرى الخارجى 7.3 متر وعرضه الصافى الداخلى للمشاه 6.4 وارتفاع الكوبرى الداخلى 3.2 متر وارتفاع القاع الخالص له من منسوب الطريق حوالة 5.7 متر مما يجعله من أعرض كبارى المشاه فى مصر.

 

كما تم عمل صيانة شاملة ورفع كفاءة لجميع العناصر الإنشائية الأصلية للكوبرى من أساسات وأعمدة وسطح الكوبرى العلوى وكذلك تم استخدام عناصر مساعدة حديثة من الكابلات المعدنية المرتكزة بصورة مؤقتة على جسم الكوبرى الحالى للحفاظ على الربط المعلوماتى بين منشآت الحرم والمستشفى التخصصى خلال فترة الاحلال والتجديد.

 

ولتسهيل استخدام الكوبرى فقد تم تزويده بعدد 4 سلالم كهربائية  بالاضافة إلى وجود شاشاتين على جسم  الكوبرى من الخارج للعرض الأولى فى اتجاه مصر الجديدة والثانية فى اتجاه العباسية تستخدم فى الأغراض المعلوماتية للجامعة.

 

ويوفر الكوبرى ممر خاص للمواطنين لعبور ضفتى شارع الخليفة المأمون بالإضافة إلى ممر منفصل ببوابات الكترونية لمنتسبى جامعة عين شمس من الطلاب وأعضاء هيئة التدريس كما يوفر الارتباط بين حرم الجامعة والجراج المتعدد الطوابق المزمع تنفيذه بجوار مستشفى جامعة عين شمس التخصصى كما يساهم الكوبرى فى تحقيق سهولة الحركة على ضفتى طريق الخليفة المأمون مما يخفف الحمل المرورى على ميدان العباسية.  

 

وتبلغ التكلفة الاجمالية للكوبرى حوالى 22 مليون جنيه ومن المنتظر الانتهاء من الأعمال الهندسية وافتتاحه خلال شهر يوليو القادم.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق