مصر تشيد بجهود العراق في الامتثال لمعايير العمل الدولية

أشادت مصر بالجهود التي قامت بها دولة العراق لتطبيق التوافق بين التشريعات الوطنية والاتفاقية رقم 111 بشأن التمييز فى الاستخدام والمهنة والتي تؤكد حرصها على الامتثال لمعايير العمل الدولية.. مشيرة إلى أنها تنتهج سياسة تعزيز العمل الكامل والمنتج وتحترم المبادئ والحقوق الأساسية سواء في القانون أو الممارسة .



جاء ذلك خلال مداخلة لآمال عبد الموجود وكيل وزارة القوي العاملة وعضو الوفد الحكومي المصري، خلال مناقشة لجنة تطبيق معايير العمل الدولية للتدابير التي اتخذتها العراق للامتثال لمعايير العمل الدولية، وذلك على هامش الدورة 109 لمؤتمر العمل الدولي، والتي تعقد افتراضيا خلال الفترة (3 - 19) يونيو الجاري، بمشاركة وفود عمالية ونقابية ورسمية من 187 دولة، ويترأس وفد مصر وزير القوي العاملة محمد سعفان.

وقالت عبد الموجود - وفقا لبيان الوزارة اليوم  إن الدستور العراقي لعام 2005 كفل حماية قوية ضد التمييز ومعاملة متساوية لجميع العراقيين، فضلاً عن تصديق العراق على العديد من المعاهدات التي تؤثر بشكل مباشر على الأقليات.. مشيرة إلى أن العراق تعهد بالالتزام بموجب القانون الدولي في حماية الحقوق المدنية والاجتماعية والسياسية والثقافية لجموع الشعب العراقي .

وأضافت أنها أسست مجموعة قوية من القوانين التي تحمي مصالح العراقيين منها قانون العمل العراقي رقم 37 لسنة 2015 والذي يهدف لتحقيق التنمية المستدامة على أساس العدالة الإجتماعية والمساواة، وتأمين العمل اللائق للجميع دون أى تمييز، وبناء الاقتصاد الوطني وتعزيز حقوق الإنسان والحريات الأساسية.

وعلى صعيد آخر، أصدرت منظمة العمل الدولية ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) تقريرا يفيد بارتفاع عدد الأطفال العاملين في العالم إلى 160 مليون طفل بزيادة 8.4 مليون في السنوات الأربع الماضية، مع وجود ملايين آخرين معرضون لخطر العمل بسبب آثار كورونا .

وحذر التقرير - الذي صدر بعنوان (التقديرات العالمية لعام 2020 والاتجاهات وطريق المستقبل) بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة عمل الأطفال الذي يوافق 12 يونيو من كل عام - من أن التقدم نحو إنهاء عمل الأطفال قد توقف لأول مرة منذ 20 عاما، مما يعاكس الاتجاه السابق الذي سجل انخفاض عدد الأطفال العاملين بمقدار 94 مليون طفل بين عامي 2000 و2016.

من جهته.. قال غاي رايدر المدير العام لمنظمة العمل الدولية - معلقًا على التقرير - : "إن التقديرات الجديدة جرس إنذار .. ولا يمكننا أن نرى جيلا جديدا من الأطفال يتعرض للخطر، حيث أن الحماية الاجتماعية الشاملة تسمح للأسر بإبقاء أطفالها في المدرسة حتى لو واجهت صعوبات اقتصادية.. لذلك فإن زيادة الاستثمار في التنمية الريفية والعمل اللائق في الزراعة أمران جوهريان".

وأضاف أن هذا هو الوقت المناسب لتجديد الالتزام والطاقة، من أجل تخطي الأزمة وكسر حلقة الفقر وعمل الأطفال".

يذكر أن منظمة العمل الدولية قد أصدرت قائمة الملاحظات المطولة والمصغرة للدول المخالفة لأحكام الاتفاقيات والتوصيات الدولية، وقد خلت هذه القائمة من  اسم مصر مما يؤكد أنها تحترم الاتفاقيات المصدقة عليها، وتعمل على مواءمة تشريعاتها الوطنية مع اتفاقيات المنظمة.
ويناقش مؤتمر العمل الدولي على مستوى جلسته العامة تقرير المدير العام لمنظمة العمل الدولية غاي رايدر الذي يتناول هذا العام (العمل في زمن كوفيد) ويركز على مستقبل العمل، ويقترح في نهاية تقريره مشروع وثيقة ختامية للمؤتمر بشأن استجابة عالمية من أجل انتعاش متمحور حول الإنسان للخروج من أزمة كورونا.

نقلا عن أ ش أ




يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق