حزب "المصريين" يهنئ تنسيقية شباب الأحزاب بمناسبة الذكرى الثالثة لتأسيسها

هنأ المستشار حسين أبو العطا، رئيس حزب "المصريين"، تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين بمناسبة عيد ميلادها الثالث، وما حققته من إنجازات خلال السنوات الثلاث ونجاح عناصرها الأكفاء الذين نجحوا في تولي مواقع تنفيذية كنواب وزراء ومحافظين؛ فضلًا عن انتخابهم من قبل الشعب المصري كنواب بمجلسي النواب والشيوخ.

 



وقال "أبو العطا"، في بيان اليوم السبت، إن أعضاء التنسيقية بذلوا بما لا يدع مجالًا للشك نشاطًا ملموسًا وملحوظًا على أرض الواقع من خلال المبادرات التي طرحوها خلال تلك السنوات واللقاءات المثمرة مع الوزراء وطرح القضايا الجماهيرية المهمة، مؤكدًا أنه يعتز بأعضاء التنسيقية كثيرًا لما يبذلوه من مجهودات جبارة في خدمة الوطن والمواطن.

 

وأضاف رئيس حزب "المصريين"، أن تنسيقية شباب الأحزاب ستبقى تجربة شبابية واعدة، وجديرة بالاحترام، لما حققته وما زالت تحققه من خطوات فاعلة في المشهد السياسي، وبما تضمه من كوادر تم تأهيلها لتتصدر المشهد السياسي والتنفيذي أيضاً في كثير من المواقع المهمة بالدولة، وبما يعكس وعي النظام السياسي بالدولة وإدراكه لأهمية قطاع الشباب ودورهم الذي ينبغي أن يكون فاعلاً ومؤثراً في دوائر صنع القرار، كونهم مستقبل الأمة وعمودها الفقري.

 

وأوضح أنه بوجود تنسيقية شباب الأحزاب ستبقى مصر آمنة على مستقبلها وكيانها الوجودي كدولة قوية راسخة قادرة على البقاء والنمو، لا سيما وأن هناك قيادات شابة واعدة وأبناء مخلصون يبذلون قصارى جهدهم ويصنعون أجيالًا قادرة على أن تستمر في البناء والبقاء، أجيال تجدد دماء الدولة وشبابها، حتى أصبح منهم النائب والمحافظ والوزير، موضحًا أننا أمام تجربة حركت المياه الراكدة في المشهد السياسي في الدولة المصرية.

 

وأشار إلى أن التنسيقية كان حلّمًا يراه شباب الدولة المصرية بعيد المنال؛ إلا أن جاء الرئيس السيسي الذي يؤمن ويقدر قدرات وطاقات الشباب، وفتح لهؤلاء الشباب أبواب الأمل مجددًا ووضع كل الإمكانات لخدمة جيل طموح استطاع بالتعدد والتنوع خلق حالة سياسية من نوعًا خاص عنوانها الوطن وشعارها سياسة بمفهوم جديد.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق