المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

ليالي الأنس

ڤيوليتا 

إقرأ أيضاً

الخطيب يستعين بـ" عاشور" فى منصب كبير بالأهلى
ترامب يحذر من دمار الولايات المتحدة بسبب كورونا
الصحة: شفاء 80 حالة وتسجيل 36 اصابة جديدة مصابة بفيروس كورونا
تعليق صادم من هيفاء وهبى على ظهور فيروس جديد يضرب الصين بعد كورونا
حقيقة اصابة احمد حجازى بفيروس كورونا
اكتشاف اول حالات مصابة بكورونا فى الاسكندرية تعرف على التفاصيل

يرويها: وصفي هنري - فيينا

بعد ان أبلغتنا السفارة النمساوية السبت مساء بموعد رحلتنا التى ستقلنا الى ڤيينا فى اليوم التالى الاحد ٢٢ مارس فى السادسة مساءً شرعنا دانييل وأنا فى ترتيب حقائبنا على الفور ، صباح الاحد بدأنا فى تهيئة المنزل و تغطية الموبيليا وتفريغ الثلاجة من محتوياتها حيث وجدت بها حلة لحمة مفرومة مطبوخة ومعصجة كان دانيل قد أعدها قبل يومين لعمل مكرونة بالبشاميل ، طلبت من دانييل ان يعمل منها ساندوتشات لاننى اتوقع انه لن  يكون هناك طعاما فى الطائرة اضافة اننا لن نجد شيئا فى  مطار القاهرة  او مطار ڤيينا ، صنع لنا دانييل ٦ سندوتشات لحمة مفرومة ولأول مرة عند سفرى آخذ باقى الخبز المتبقي معى كذلك أخذت اربعة علب فول مقشور كما وضعت فى شنطة اليد الموز والبرتقال الذى كنت حريصا على شرائه طوال اقامتى فى القاهرة بالإضافة الى نصف كيلو ليمون  

فى صالة الانتظار بمطار القاهرة أكل كلٌُ منٌا ساندوتش  وموزة وبرتقالة ثم صعدنا الى الطائرة ، و صدق حسى فلم يكن هناك طعام فى الرحلة سوى شيبسى وزجاجة عصير ، أكل   دانيل نصيبه من الساندويتشات اما انا فاكتفيت بالبطاطس المقرمشة وزجاجة العصير ، بعد هبوطنا فى مطار فيينا اخذت المتبقي من الطعام وهو عدد اثنين ساندوتش لحمة مفرومة. 

فى الطريق الى المنزل شاهدت كيف تحولت مدينة الأنس الى مدينة الأشباح خالية من المارة والسيارات وقد أطفأت أنوارها فبدا الظلام كأنه تعبير عن الحزن والخوف. 

وصلت المنزل و الحقيقة فكرة ساندوتشات اللحمة المفرومة كانت فكرة عبقرية انقذتنى من النوم جوعًا حيث التهمت نصيبى بنهم مع كثير من مياة الشرب. 

كانت ثلاجتى بالطبع خاوية تماما  ، فى الصباح فطرت بعلبة فول مقشور بالزيت والليمون والكمون والخبز الذى أحضرته معى .

وقعنا دانييل وأنا  على استمارات عديدة مفاداها عدم مغادرة المنزل لمده ١٤ يوما قد تمتد فى حالتى أنا إلى ١٢ إسبوعا 

  بعد الانتهاء من طعام الافطار اتصلت بالمكتب الذى يرسل مساعدة للمنزل مرتين أسبوعيا لقضاء حاجتى وتنظيف المنزل وأخبرتهم اننى اريد فقط من يشترى لى طعامًا يكفينى عدة ايام لان ابنى الكبير فى حظر صحى وابنى الصغير بنيامين لايستطيع مغادرة مدينة تيرول الموبوءة التى يعمل بها وأمهم بينى وبينها ساعة ونصف بالمواصلات اى تحتاج نصف يوم لمساعدتى فاعتذر المكتب لانهم يواجهون ضغطا بالغا ولن يستطيعوا تلبية رغبتى وعليّ الاتصال بالمحافظة  لانهم من يقومون الان بهذه الخدمة اتصلت بمكتب عمدة ڤيينا الذى افادنى بتعذر القيام بهذه الخدمة وعلىّ الانتظار يوم او يومين حسب قائمة الانتظار لكنهم اعطانى رقم لجمعية الصليب الأحمر و منظمة كاريتاس ربما يستطيعان مساعدتى ، اتصلت بالمنظمتين و بائت محاولتي بالفشل لحجم المسؤوليات التى على أعتاقهم لكنهم اعطونى رقم تليفون جمعية أهلية أسست منذ اسبوع لمساعدة من هم بالحجر الصحى التام ، فطلبت الرقم  وكانت الساعة الرابعة بعد الظهر فردت عليّ سيدة عرفتنى باسمها ثم طلبت بياناتى ، الاسم والعنوان وما هو نوع الخدمة التى احتاجها فقلت لها انا لا اريد سوى طعامًا وذهبت للنوم من التعب والجوع 

استيقظت فى السادسة الا ربع  فوجدت رقما اتصل بى ثلاث مرات  فقمت بالاتصال بنفس الرقم فردت عليا سيدة قالت لى ان اسمها ڤيوليتا وانها فى خدمتى وسألتنى ماذا اريد فقلت لها انا فقط اريد طعامًا يكفينى عدة ايام بس الحقيقة هاتعبك معايا  فردت بلهجة جادة (خلص فى ليلتك دى وهات من الآخر يا برنس) فالمحلات سوف تغلق ابوابها فى تمام السابعة وان عليها بعد ذلك الذهاب للمنزل قبل حلول موعد حظر التجول ، قرأت عليها قائمة الطلبات التى كنت أعددتها مسبقًا لمديرة المنزل وقلت لها ان معى ورقة بمائة يورو فقالت لى انها ستشترى الطلبات وستضعها امام باب البيت ومعها باقى المائة يورو فى ظرف ، فى تمام السابعة رِن الجرس وصعدت  ڤيوليتا الى الدور الاول حيث أسكن ، فتاة فى الثلاثين تقريبا رائعة الجمال حيتنى تحية الانسان وهى تحمل كيسا ضخما بِه كل ماطلبته ، خبز كثير ولبن و فرخة كاملة طازة وبطاطس وخبز وزبدة وبرتقال و موز  وخس و١٢ بيضة وفيلاديلفيا وطبعا اڤوكادو .

وضعت الكيس على الارض واعطتنى الباقى فى ظرف ثم أعطيتها انا المائة يورو بعد ان عقمتها أمامها بمحلول ثم سألتنى إذا كان من الممكن ان تستخدم نفس المطهر لتعقيم كفيها، شكرتها بشدة ودعوت لها بالألمانية ربنا يقدرك على فعل الخير يا قمر انتِ 
اكلت احلى شوربة فراخ بالشعرية والليمون المصرى والفضل يرجع لفيوليتا . 

فقط معًا نجتاز هذه المحنة بتضامننا  و حبنا وجديتنا ، مهما كان لون بشرتنا أو عرقنا او ديننا  فالإنسانية تجمعنا
ايه اللى فاضل عالمحبة


ڤيينا ٢٤ مارس ٢٠٢٠
 








يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق