المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

يوميات مؤرخة مصرية
"الكبالاة" و أكذوبة فلسفة الوجود اليهودى وارض إسرائيل فى فكر القوى الدينيه اليهوديه الصهيونيه.

إقرأ أيضاً

التعليم: امتحان ورقى بجميع المواد بديل البحث لطلاب النقل قبل بدء الدراسة
التموين تعديل مواعيد عمل المخابز في رمضان
حسن راتب يتقدم بالشكر لـ محمد الباز بعد إعلان رحيله عن ٩٠ دقيقة
ابنة عمرو دياب تثير الجدل من جديد مع صديقاتها
طارق شوقى يوجه رسالة الى جميع طلاب مصر فى الداخل والخارج
اسرار القبض على الدكتور تشارلز ليبر من قبل السلطات الامريكية

كتبت د شيماء خطاب

 

باحثه التاريخ السياسى والصراع العربى الإسرائيلى

"الكبالاة" و أكذوبة فلسفة الوجود اليهودى وارض إسرائيل فى فكر القوى الدينيه اليهوديه الصهيونيه.

 

كتب الله على اليهود التشتت والتشرذم فى بقاع الأرض فلا عهد ولا وعد لهم مع الله حتى يكون لهم عهد مع الناس.
بادئ ذي بدء يجب أن نوضح أن الأفكار التى اعتمدت عليها القوى والتيارات  الدينيه لعبت دورا كبيرا فى تبلور الفكر الدينى اليهودى وفى نشأة اسرائيل .وهذا ليس مقترنا بالعصر الحديث والمعاصر انما يرجع للعصور الوسطى .

انتشر بين اليهود فى العصور الوسطى فلسفة (الكبالاة)وهو علم التاويلات الباطنية والصوفيه فى اليهوديه .وتعبر عن الازدهار الفكرى الأسطورة فى اليهوديه القائم على أساس السحر والشعوذه والغيبيات .حيث رأت "الكبالاة" أن الوجود اليهودى ضرورى لإتزان الكون .

عاش اليهود فى العصور الوسطى فى البلاد الاوربيه بعزله فى أحياء معزوله لا يختلطون مع شعوب البلاد مما أثر على فكرهم ونظرتهم لأنفسهم بأنهم شعب نقى مختار!.

ظهرت للتيارات الدينية اهميه كبيره منذ عام 1902 بعد عقد المؤتمر التأسيسى لحركة "همزراحى " المركز الروحى .حيث عملت بعض القوى الدينيه على استغلال الشعور الدينى عند اليهود لجذبهم لصفوف الحركه الصهيونيه وزيادة التوافد على أرض فلسطين .

وقد استندت الحركه والنشاط الصهيوني فى الترويج لقدوم اليهود.لارض فلسطين على عنصر الدين فى الفكر والعقيدة اليهوديه .حيث جعلت منه ركيزه اساسيه فى المطالبه "بدوله قوميه" خاصه باليهود .

وتعد من أكثر القوى الدينيه التى عملت فى خدمة الحركه الصهيونيه "همزراحى" و"اغودات يسرائيل" اللذان تعاونا مع الوكاله اليهوديه فى الهجره وفى السياسه الخارجيه.

كما كان يوجد على الجانب الآخر جماعة تكفير الدوله من "الحسيديم"و جماعة "ناجورى كارتا" من الذين تبنوا تكفير الحركه الصهيونيه علنا بما يتبنونه من تيار فكر مضاد  للصهيونيه الغاشمه.

وقد شاركت القوى والتيارات الدينيه المؤيده  والمعارضة للصهيونيه قبل عام ١٩٤٨م بنشاطات ذات طابع دينى . فأقامت المؤسسات الثقافيه والتعليميه ودخلت مجال العمل الاستيطاني وأظهرت مواقفها من تطور الوضع السياسى قبل عام ١٩٤٨فى فلسطين .

تعرضت التوراه  Torah قديما للتحريف والتبديل من اليهود .حيث أثبتوا ما يجارى اهواءهم ورفضوا ما يخالفها.وبنى اليهود تحريفهم للتوراه على أسس وعقائد ترسخ اعتقادهم بان النبى موسى خاتم المرسلين .ومن أتى من بعده فهم كاذبون .والكتب المنزله بعد التوراه باطله .فهم لا يؤمنون بالانبياء والرسل ولا الكتب السماويه المقدسه .

 

ونستطيع القول :
إن الكابلاه Kabbalah  هو التصوف اليهودى اى النظام الروحى للدين اليهودى وهو مصطلح عبرى يشير إلى منظومه دينيه .بمعنى التقاليد المتوارثة عن الآباء والأجداد ومبادئ مشتركه قائمه على السحر وقتل غير اليهودى وانتهاك حرمة السبت لإنقاذ الحياه .ولاقت الكابلاه قبولا بين اليهود بسبب فكرتها القائمة على أن الإنسان هو محور التناغم والتواصل مع الله.

 

تعددت الاسماء الداله على فلسطين عند اليهود فهى (الأرض الموعوده)  أو (أرض الميعاد) أو (أرض إسرائيل) وتلك المسميات هى إحدى مرتكزات الحركه الصهيونيه لدفع يهود العالم للقدوم لفلسطين واستعمارها مستخدمه النصوص التوراتيه لتحقيق أهدافها.
يزعم اليهود بأن الرب وعدهم بأرض فلسطين وأعطاهم إياها فتره من الزمن . ثم وعدهم حين طردوا منها بارجاعهم إليها  فى الوقت المناسب ولا يوجد فى التوراه حدودا ثابته لتلك الارض .ويقر فى أذهانهم كما ورد فى سفر التكوين أن الرب قال لابراهيم أن هذه الأرض تمتد من مصر إلى الفرات.

حاول الحاخامات بجانب الشركات والجمعيات الصهيونيه تسخير الأمم والحكومات والشعور لتحقيق أهدافهم حتى يتثنى لهم اغتصاب أرض فلسطين وإقامة اسرائيل .

للحديث بقيه ...عن نشاطات وعلاقات القوى الدينيه اليهوديه الصهيونيه فى فلسطين قبل وبعد قيام إسرائيل..وكيف أثر ذلك على ما عرف فيما بعد بالصراع الأكبر في العالم بين العرب وإسرائيل.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق