يوسف وهبى أول مسلم ينال وسام الدفاع عن الحقوق الكاثوليكية

كتب -زكى مصطفى:

كان والده مفتشاً للرى بالفيوم وهو الذى قام بحفر ترعة عبدالله وهبى وأنشأ مسجداً يحمل اسمه مطل على كوبرى مرزبان بالفيوم وحينما وجد ابنه ˜ىوسفŒ يتجه لفن التمثيل طرده من بيته كرد فعل على أن الفن عار ثم ألحقه بالمدرسة الزراعية لكنه لم يستجب وهرب إلى إيطاليا لدراسة المسرح ولم يعد لمصر إلا بعد وفاة والده



حصل وهبي على حصته فى الميراث ­ 10 آلاف جنيه ذهبية ­ أسس بها فرقة رمسيس المسرحية التى ظلت تعمل لأكثر من ثلاثين عاماً وواصل يوسف وهبى مشواره والذى أصبح فيه عميداً للمسرح المصرى والعربى وله دور بارز فى تطويره وتخليداً لذكراه تكونت فى مسقط رأسه بالفيوم جمعية أصدقاء يوسف وهبى وأقيم له تمثال أمام مقر هذه الجمعية بحى الجامعة على رأس الشارع الذى يحمل اسمه وحصل على الدكتوراه الفخرية والعديد من المناصب والجوائز التقديرية التى يصعب حصرها ومنحه بابا الفاتيكان وسام الدفاع عن الحقوق الكاثوليكية وهو أول مسلم يحصل على هذه الجائزة 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق