هيرميس
الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات
يقيمها مسيحي في الغردقة .. مائدة الرحمن في زمن كورونا
أسير علي نهج أبي وأهلي وأحرص علي عمل موائد الرحمن في رمضان مسقط رأسهم بالأقصر وعقب انتقالي إلي مدينة الغردقة استمريت في تنفيذها أصبحت عهداً بيني وبين نفسي.



تعقم الصائمين وتغلف الوجبات .. وتحافظ علي التباعد الاجتماعي


هكذا قال محارب رمزي عجايبي مواطن قبطي أثناء إعداده وجبات الصائمين للعام الثالث علي التوالي في مدينة الغردقة وأقام مائدة رحمن لإفطار الصائمين رغم الظروف التي تمر بها البلاد من تداعيات جائحة كورونا وحرص محارب علي الالتزام بكافة الإجراءات الوقائية التي أقرها مجلس الوزراء خلال تجهيز الاطعمة وكذلك خلال عمليات التوزيع حيث كان التعقيم مستمر حتي الانتهاء من توزيع آخر وجبة.


ويقول محارب إن الشعب المصري نسيج واحد لا فرق بين مسلم ومسيحي وجميعنا شركاء للوطن وهناك أخوة وانسانية لدي أبناء الشعب المصري.


فبرغم جائحة كورونا لم تمنعني من تنفيذ مائدة الرحمن وتطبيق كافة الاجراءات الاحترازية بطريقة مختلفة وهو عن طريق توزيع وجبات الافطار مغلفة لكل شخص ممن اعتادوا علي مشاركتنا علي هذه العادة السنوية.


وأضاف محارب انه يبدأ الإعداد لتلك الوجبات بعد الظهر وتكييسها وتغليفها مع مراعاة الاجراءات الاحترازية ويتم توزيع تلك الوجبات بعد العصر من خلال سرادق كبير وممرات يراعي فيها مسافات التباعد ويمر الشخص أولا علي التعقيم حتي يصل الصائم ويأخذ وجبته.


وأكد محارب ان المائدة يتم إقامتها لوجه الله وفعل الخير وأن المائدة مقامة طوال شهر رمضان وعلي نفقته الخاصة.





  • التصنيفات

يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق