هيرميس
يعالج الشلل في أسبوعين.. باحثون يكتشفون علاجاً جديداً

تمكن باحثون في ألمانيا من إصلاح الحبال الشوكية التالفة للفئران عن طريق حقن بروتين خاص، وبمجرد حقنه في الدماغ، عادت القوارض المشلولة التي لم تستطع استخدام أرجلها الخلفية للمشي مرة أخرى في غضون أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع.




وأجرى التجربة باحثون من جامعة رور بوخوم في ألمانيا، حيث طوروا بروتينا يسمى hyper-Interleukin-6 يمكن أن يحفز تجديد الخلايا العصبية المتضررة، وتم تعديله وراثيا لأن هذا النوع من البروتين لا يحدث بشكل طبيعي.


كما صمم العلماء أيضًا فيروسًا وراثيًا يمكنه نقل مخطط إلى الخلايا التالفة داخل الفئران، وبمجرد حقن هذا الفيروس ومشاركة المعلومات التي يحملها، تمكنت خلايا الحبل الشوكي داخل الفئران من تكوين البروتين بنفسها، وهذا يعني أن بإمكانها تجديد الأعصاب التي ترسل إشارات من الدماغ إلى النخاع الشوكي.


وقال رئيس الباحثين ديتمار فيشر لرويترز "الشيء المميز في دراستنا هو أن البروتين لا يستخدم فقط لتحفيز الخلايا العصبية التي تنتجها بنفسها، بل يتم نقله أيضًا عبر الدماغ، وبهذه الطريقة، وبتدخل صغير نسبيًا، نقوم بتحفيز عدد كبير جدًا من الأعصاب على التجدد، وهذا هو السبب في النهاية وراء قدرة الفئران على المشي مرة أخرى".


وعمل الباحثون مع الفئران التي أصيبت بالشلل للتو، وتحققوا فيما إذا كانت بروتينهم لا يزال له تأثيرات إيجابية على الفئران التي أصيبت بالشلل لأسابيع، وسيحدد هذا ما إذا كان العلاج جاهز للتجارب البشرية.


ويعمل الباحثون أيضًا على طريقة أفضل لإدارة البروتين الجديد، ويعتقدون أن تطبيق علاج مثل هذا على البشر سيكون رائدًا علميًا، ومع ذلك، يجب أولاً اختباره على الثدييات مثل الخنازير والكلاب، ولهذا السبب قد تمر سنوات قبل تجربة العلاج على البشر، بحسب صحيفة ذا صن البريطانية.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق