المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

يرى النور بعد عام.. إليك مراحل إنتاج اللقاح المضاد لفيروس كورونا
التوصل إلى لقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد، أصبح الشغل الشاغل لجميع الجهات المعنية بالصحة العامة على مستوى العالم، وعلى الرغم من إعلان الكثير من الدول اقترابها من التوصل إليه، وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية، إلا أن منظمة الصحة العالمية قد أكدت في وقت سابق، أن إنتاج اللقاح المضاد سيستغرق عامًا على الأقل، وفقًا لموقع "روسيا اليوم".

إقرأ أيضاً

التعليم: امتحان ورقى بجميع المواد بديل البحث لطلاب النقل قبل بدء الدراسة
التموين تعديل مواعيد عمل المخابز في رمضان
حسن راتب يتقدم بالشكر لـ محمد الباز بعد إعلان رحيله عن ٩٠ دقيقة
ابنة عمرو دياب تثير الجدل من جديد مع صديقاتها
طارق شوقى يوجه رسالة الى جميع طلاب مصر فى الداخل والخارج
اسرار القبض على الدكتور تشارلز ليبر من قبل السلطات الامريكية

قد تبدو هذه المدة طويلة للكثير من الأشخاص، إلا أن إنتاج اللقاح لن يتم بين ليلة وضحاها، بل سيحتاج إلى المرور بسلسلة من الخطوات، يقتضي إنجاز كل منها فترة زمنية معينة، بحسب منظمة الصحة العالمية.

خطوات إنتاج اللقاح

- الكشف عن ماهية الفيروس، بحيث تقوم المختبرات بجمع عينات من الفيروس، لتحليلها.

- تحضير اللقاح، من خلال زرع الفيروس في بيضة دجاجة، ليتشكل هجين يحتوي على العناصر الداخلية للفيروس المختبري والعناصر الخارجية للفيروس المتفشي، ويستغرق تحضير الفيروس الهجين مدة تصل إلى 3 أسابيع.

- التحقق من اللقاح، عن طريق اختبار الفيروس الهجين، للتأكد من قدرته على إنتاج البروتينات المحفزة للجهاز المناعي، وتستغرق هذه العملية 3 أسابيع أخرى.

- إعداد الكواشف لاختبار اللقاح، يتم خلال هذه المرحلة، إنتاج مواد تسمى بالكواشف، لقياس الجرعة الصحيحة والمناسبة، مع العلم أن هذه العملية تستغرق 3 أشهر حتى يتم الانتهاء منها.

- صنع اللقاح، من خلال إنتاج آلاف اللترات من بروتينات الفيروس الصافية، التي يطلق عليها اسم المستضدات، وهى العنصر الفاعل في اللقاح، ويستغرق إنتاج كل دفعة على حدة أسبوعين تقريبًا.

- مراقبة الجودة، يتم اختبار كل دفعة خلال هذه المرحلة، والتحقق من الكمية الإجمالية، وتستغرق في الأغلب أسبوعين تقريبًا.

- تعبئة اللقح وإصداره، حيث يتم وضع اللقاح في أنابيب أو محاقن، على أن يتم اختباره على الحيوانات، للتأكد من مدى فعاليته، وتستغرق هذه العملية أسبوعين.

- التجارب السريرية، خلال هذه المرحلة، يختبر اللقاح الجديد على عدد قليل من البشر، وتتطلب هذه العملية ما لا يقل عن 4 أسابيع.

- التوزيع، وهي المرحلة الأخيرة التي يمر بها اللقاح، وتشمل جمع كل المكونات التي تشكل اللقاح في صورته النهائية، وخلطها بانتظام في وعاء واحد، قبل أن يتم توزيعها.






يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق