وليد جنبلاط: نرفض ورقة الحريري الاصلاحية ونطالب بانتخابات وفقًا لقاعدة نظام انتخابي جديد
أعلن رئيس الحزب "التقدمي الاشتراكي" اللبناني، وليد جنبلاط، اليوم الأحد، رفضه لمسودة رئيس الحكومة سعد الحريري الإصلاحية، مطالبًا بعقد انتخابات نيابية وفقًا لقاعدة نظام انتخابي جديد


 

وقال جنبلاط في تصريحات صحفية: "سنشارك في اجتماع الحكومة غدا وفقا للورقة التي قدمناها، فبعض الوزراء ومنهم وزير الخارجية جبران باسيل يجب أن يتنحوا ولا يمكننا البقاء معهم في الحكومة".

وأضاف: "ندعو إلى انتخابات نيابية على قاعدة نظام انتخابي جديد، ولا نوافق على الورقة المقدمة من سعد الحريري، لكننا مع تغيير جذري للسياسة الاقتصادية للنظام والمحاسبة".

وتابع جنبلاط: "طرحنا ورقة اقتصادية لكن لابد من الإصلاح من الداخل وتعديل وزارات أساسية".

كان رئيس الوزراء سعد الحريري اتفق منذ قليل مع شركائه في الحكومة على حزمة من القرارات الإصلاحية بهدف تخفيف حدة الأزمة الاقتصادية التي أججت الاحتجاجات الشعبية في كافة أنحاء البلاد ومن المتوقع أن يوافق عليها مجلس الوزراء غدا الاثنين.

وتسعى الإجراءات الإصلاحية المطروحة من الحكومة اللبنانية لتجنب أي عجز مالي في ميزانية 2020 ولا تتضمن ضرائب أو رسوما، كما تشمل مساهمة المصرف المركزي والمصارف اللبنانية بنحو 3.3 مليار دولار.

وتشمل الإجراءات أيضًا خفض رواتب الرؤساء والوزراء والنواب الحاليين والسابقين بنسبة 50% وإلغاء امتيازات كثيرة.

وتشمل كذلك إنشاء هيئات تنظيمية تتميز بالشفافية خلال وقت قصير





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق