أخبار التعليم
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

وفد الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية يتفقد أعمال إحياء تراث إسنا جنوب الأقصر.. الصور
تفقد أندرو بليت مساعد رئيس الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بواشنطن USAID و جيسيكا زامان مدير مكتب شئون الشرق الأوسط بمقر الوكالة الأمريكية بواشنطن اليوم مشروع إكتشاف تراث إسنا الثقافى بوكالة الجداوى بجنوب المحافظة.

إقرأ أيضاً

لغز الحكاية فى اقتحام فيلا نانسي عجرم من البداية إلى النهاية
شاهد .. طليقة طارق العريان السابقة تستفز أصالة بفيديو
حكاية تحول خطيبة الراحل هيثم زكى بعد مرور شهرين من وفاته
اول ظهور لـ حسام حسن بعد رحيله من تدريب سموحة
احمد فلوكس يعود لهنا شيحة بعد انفصالهم


وكان فى استقبالهما محمد سيد سليمان رئيس مركز ومدينة اسنا ومسئولو شركة "تكوين لتنمية المجتمعات المتكاملة" المسئولة عن تنفيذ المشروع وعدد من الاثرين .

 

وقام الوفد بتفقد المبانى الأثرية بمدينة اسنا ومعصرة بكور للزيوت الاثرية و شارع القسارية ومعبد خنوم وأكد مساعد رئيس الوكالة الامريكية سعادته بهذا المشروع ودعم الوكالة له ثم قام بالتقاط الصور التذكارية مع المواطنين ومسئولى المشروع 
الجدير بالذكر أن مشروع إكتشاف تراث إسنا الثقافى بوكالة الجداوى إحياء منطقة "معبد خنوم" الذى يعود للفترة اليونانية-الرومانية والمئذنة العمرية التى تعود للعصر الإسلامى وكذلك الأسواق الغنية بالحرف المحلية من منسوجات تقليدية ومنتجات غذائية. ويسعى المشروع إلى إعادة إكتشاف مدينة إسنا وإطلاق الإمكانات التراثية المتنوعة لمركز مدينة إسنا ووضع المدينة بما تشمله من معالم تراثية متميزة على الخريطة السياحية بمصر.
وتشمل خطة المشروع الحفاظ على عدد من المواقع التراثية بمركز مدينة إسنا وإظهار قيمة التراث الثقافى المتنوع للمدينة حيث تضم  تلك المواقع ترميم وإعادة إستخدام "وكالة الجداوى" وهى أثر مسجل يعود تاريخ إنشائه إلى القرن الثامن عشر ليصبح مركزاً للحرف التراثية ولعرض التاريخ والتراث الثقافي للمدينة و كذلك تطوير "سوق القيسارية" التراثى  وإعادة تأهيل عدد من المبانى ذات الطراز المعمارى المتميز بمركز المدينة كما تم تحديد مسار سياحى يمر بصورة مبدئية بالمعالم الهامة بمركز المدينة فضلا على توفير المواد التعريفية ولافتات إرشادية وخرائط و كذلك إنشاء موقع إلكترونى لدعم وتنشيط الزيارات لمدينة إسنا لإعطاء السياح الأجانب والزوار المصريين الفرصة لتفقد تلك المعالم التراثية الهامة بصورة أفضل خلال الفترة المقبلة.
يتم تنفيذ المشروع بالتعاون مع كل من محافظة الأقصر ووزارة الآثار، وذلك بتمويل من خلال الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ويتم تنفيذ هذا المشروع في إطار الاتفاقية المشتركة بين حكومتى جمهورية مصر العربية والولايات المتحدة الأمريكية بشأن الاستثمار المستدام فى السياحة بمصر "سايت" والتى تتم بالتعاون بين وزارة الاستثمار والتعاون الدولى ووزارة الآثار ووزارة السياحة والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية.






يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق