وفد أطباء روس يساعد المستشفيات الفلسطينية في مواجهة كورونا

تجري مجموعة من الأطباء الروس من جامعة بافلوف الأولى بسانت بطرسبورغ سلسلة من الاستشارات والندوات والدورات التدريبية في مستشفيات فلسطينية للمساعدة في مكافحة فيروس كورونا.



وقالت رئيسة الوفد الروسي ومديرة وحدة العناية المركزة، ليودميلا غافريلوفا، لوكالة "سبوتنيك" الروسية: "نحن نتنقل من مدينة إلى مدينة كل يوم تقريبا، وكل يوم نزور مستشفى جديدا وأحيانا نزور مستشفيين يوميا".

وأضافت: "كما قمنا بزيارة قسم الأمراض المعدية وبفحص المرضى في كل مستشفى، وأود أن أشير بشكل خاص إلى أن الأطباء الفلسطينيين، منفتحون جدا للتواصل معنا ويستمعون لما نقوله بانتباه شديد".

وفحص الأطباء الروس فلسطينيا يبلغ من العمر 40 عاما مصابا بفيروس كورونا، وهو ويعاني من مرض شديد في الكلى، وتم وصله بجهاز التنفس الاصطناعي في مستشفى هوغو تشافيز.

وأجرى الأطباء الروس إعادة التنبيب بحيث زاد تشبع الرئة بنسبة 14٪، وتحسنت حالة المريض بشكل ملحوظ.

بالإضافة إلى المساعدة العملية في كل مستشفى، حيث يعقد الأطباء الروس ندوات ومحاضرات للأطباء الفلسطينيين، لاحظوا احتواء المستشفيات على المعدات الجيدة والجودة العالية لتدريب العاملين في المجال الطبي.

واتفق وفد من الأطباء الروس، الذي وصل إلى فلسطين في 16 نوفمبر بدعوة من وزارة الصحة الفلسطينية وبمساعدة البعثة الدبلوماسية الروسية في رام الله، على إقامة اتصال دائم مع المستشفيات الفلسطينية عبر الإنترنت.

نقلا عن sputniknews




يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق