وزيرة الثقافة تطلق الموسم الجديد للاكاديمية المصرية للفنون بروما.. بالصور

قالت الدكتورة ايناس عبد الدايم وزيرة الثقافة ان الاكاديمية المصرية للفنون بروما تحظى باهتمام خاص باعتبارها البوابة الذهبية لعبور الابداع المصرى الى قلب اوروبا وأحد اذرع الدبلوماسية الثقافيه والقوي الناعمة المصرية ، واضافت انه منذ تاسيس الاكاديمية وهى تلعب دوراً فاعلاً فى لقاء الثقافات وحوار الحضارات بين شعب مصر وشعوب القارة العجوز كما نجحت فى ابراز التأثيرات الفنية والحضارية المتبادلة بين مصر وايطاليا ، وتابعت انه  استمراراً للدور االريادى فى نقل مختلف الوان الفكر والفن والثقافة الى ايطاليا ينطلق موسما جديداً استثنائيا يحمل عنوان مصر إيطاليا ..



حضارة وثقافة .. صداقة بلا حدود ليعبر عن مضمون الفعاليات التى تشمل كافة الالوان الابداعية على ساحة الفكر والفن المصرى وتتنوع بين العروض الاليكترونية والحية ، واكدت انه فى بداية هذا الموسم يعاد إفتتاح مكتبة الأكاديمية بعد إغلاقها عدة سنوات والتى تضم أكثر من عشرة آلاف كتاب ومجلداً نادراً لتصبح مقصداً وقبلة للباحثين والدارسين المصريين والإيطاليين هذا الى جانب تحديث النظام الرقمي لسهولة الإطلاع على القوائم والمحتويات بها ، واوضحت ان الاكاديمية المصرية للفنون بروما تعد إحد أهم الحلقات التنويرية فى سلسلة المؤسسات الثقافية والفنية التى ترعاها الدولة المصرية وإيقونة التواصل الحضارى بين مصر وإيطاليا ومختلف شعوب اوروبا ، ووجهت الدعوة الى جميع شعوب اوروبا لمتابعة ما تقدمه الأكاديمية من فعاليات للتاكيد على ريادة مصر الحضارية  ، كما تقدمت بالتحية للسفير هشام بدر سفير مصر لدى إيطاليا والدكتورة هبه يوسف مدير الاكاديمية وفريق العمل على الجهود المبذولة لاستمرار تالق الاكاديمية المصرية للفنون بروما . 
جاء ذلك عبر كلمة مسجلة القتها وزيرة الثقافة فى الاحتفال بافتتاح الموسم الجديد لاكاديمية الفنون المصرية بروما والذى شهده السفير هشام بدر سفير مصر فى إيطاليا والدكتورة هبه يوسف مدير الاكاديمية والسفيرة إيناس مكاوي رئيس بعثة الجامعة العربية في روما والسفيرة صفية طالب السهيل سفير العراق لدى إيطاليا ، ونخبة من السفراء وعدد من الشخصيات البارزة والعامة بالمجتمع الإيطالي . 

تضمن حفل الافتتاح محاضرة للعالم الدكتور "زاهي حواس"عن الآثار المصرية المكتشفة حديثاً في وادي الملوك ومنطقة الأهرامات بمصر حيث اكد ان الحضارة الفرعونية ما زالت تبهر العالم باسرارها الخفية التى تواصل اثارة الدهشة بالكشف عن المزيد من كنوزها وأسرارها ، وابدى سعادته بالمشاركة فى افتتاح الموسم الجديد لموسم اكاديمية الفنون المصرية بروما والتى وصفها بالجسر الابداعى بين مصر واوروبا ، واشاد بجهود الثقافة فى مختلف الدول للتاكيد على ريادة الوطن . 

وخلال الحفل اعيد إفتتاح مكتبة الأكاديمية بعد إغلاقها عدة سنوات وتحتوي على مجموعة ضخمة ومتفردة تضم أكثر من عشرة آلاف كتاب ومجلداً، وعدداً من النسخ القديمة والنادرة من الكتالوجات والحوليات، تغطي العديد من المجالات والتخصصات مثل الفنون، الآداب، العمارة، السينما والمسرح بالإضافة إلي التاريخ والآثار، بما يجعلها ركيزة أساسية من ركائز الأنشطة داخل الأكاديمية، حيث تم تحديث النظام الرقمي لسهولة الإطلاع على القوائم والمحتويات بها، لتكون في خدمة أعضاء جائزة الدولة للإبداع، ولتكون مقصداً وقبلة للباحثين والدارسين المصريين والإيطاليين، في مجالات الحضارة والفنون المصرية،وذلك تبعا لضوابط ونظم محددة للإطلاع داخل المكتبة ، كما تم عرض فيلم وثائقي من إنتاج الأكاديمية يحمل عنوان (مصر مستمرة في كتابة التاريخ) وتناول مظاهر الحضارة المصرية عبر العصور، وكذلك المشروعات القومية الضخمة الحالية والتي تجري على أرض مصر لتعرض مصر بين الماضي والحاضر والمستقبل .
وقد حَظِيَ حفل الإفتتاح بإعجاب وتقدير الحاضرين والذين أبدواْ إنبهارهم بالحضارة المصرية ، كما أَثْنَى الحضور على حسن ودقة التنظيم حيث تمت كافة المراسم في ضوء الضوابط والإجراءات الإحترازية التي تنص عليها لوائح وقوانين الدولة الإيطالية لمجابهة فيروس كورونا المستجد .





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق