وزيرة التخطيط: خطة من ٤ محاور لتنفيذ برنامج الاصلاح الاقتصادي

قالت الدكتورة هالة السعيدة خلال قمة مصر الاقتصادية النسخة الثانية، ان الحكومة تتبنى نهج تشاركي في مختلف القطاعات لمناقشة كاقة القضايا التي تهم الشأن العام خصوصا الاقتصادي.



أضافت أن التجربة التنموية لمصر لابد أن تكون من خلال النظرة الشاملة للتحديات التي واجهناها، لافتة إلى أن التقدير لحجم الانجاز يقاس بحجم التحدي خصوصا التحديات الاقتصادية والاجتماعية التي عانت منها مصر خلال السنوات الماضية. 

ولفتت إلى أن هذه التحديات ادت الى تراجع كافة المؤشرات خلال ٢٠١١ لنحو ١٪، وزادت شدة التحديات في ضوء المتغيرات الاقتصاديةو الدولية ودول الجوار خلال السنوات الاخيرة وخصوصا غيروس كوفيج وما تبعه من متغيرات.

وشددت على أنه لم يكن امامنا سوى تكثيف العمل الجاد فوضعت الدولة رؤية مصر ٢٠٣٠ عام ٢٠١٦ النسخة الوطنية للاهداف الاممية، منوهة بأنه كان هناك حرص على اعداد وتنفيذ ههذه الرؤية بانضمام كافة شركاء التنمية مع اهتمام خاص للمراة والشباب.

واشارت إلى أنه تم عمل خطة من ٤ محاور لتنفيذ برنامج الاصلاح الاقتصادي من خلال مساندة القطاعات المتضررة من خلال توفير السيولة والائتمان للمشروعات الصغيرة وقطاع السياحة والطيران، ومساندة القطاعات التي لديها مرونة مثل قطاع الزراعة والاتصالات والتشييد والبناء، ومساندة الفئات المتضررة من عمالة منتظمة وغير منتظمة، تقديم حزمة ١٠٠ مليار جنيه لتنشيط الاقتصاد، منوهة بأن كل هذه المحاور تعتمد على التوازن بين الحفاظ على صحة المواطن وتنشيط الاقتصاد.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق