وزير خارجية فرنسا يبعث "رسالة سلام إلى العالم الإسلامي"

بعث وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، الخميس، بـ"رسالة سلام إلى العالم الإسلامي"، يلفت فيها إلى أن فرنسا كانت "بلد التسامح" لا "الازدراء أو النبذ"، وذلك عقب الاعتداء الذي شهدته مدينة نيس.



وقال في الجمعية الوطنية على هامش نقاش حول موازنة وزارته: "لا تستمعوا إلى الأصوات التي تسعى إلى تأجيج الريبة. ينبغي ألا نجعل أنفسنا حبيسة تجاوزات أقلية من المتلاعبين".

وجاء ذلك عقب الاعتداء الذي شهدته كنيسة في مدينة نيس جنوب شرقي فرنسا، وأسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص.

ويأتي الاعتداء بعد أيام على مقتل مدرس بعد أن عرض أمام تلاميذه صورة كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد.

ووقف النواب في الجمعية الوطنية دقيقة حدادا على أرواح الضحايا. وقالت رئيسة بلدية باريس آن ايدالجو إن سكان نيس "يمكنهم الاعتماد على دعم مدينة باريس والباريسيين".





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق