المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

وزير خارجية العراق يدعو المجتمع الدولي لوقف العدوان التركي
دعا محمد علي الحكيم، وزير خارجية العراق، المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته بشأن التوغل التركي في سوريا، من خلال التحرك السريع لوقف الأعمال العسكرية، وإيجاد حل سياسي ينهي معاناة السوريين بجميع مكوناتهم وضمان حقوقهم.

إقرأ أيضاً

التعليم: امتحان ورقى بجميع المواد بديل البحث لطلاب النقل قبل بدء الدراسة
التموين تعديل مواعيد عمل المخابز في رمضان
حسن راتب يتقدم بالشكر لـ محمد الباز بعد إعلان رحيله عن ٩٠ دقيقة
ابنة عمرو دياب تثير الجدل من جديد مع صديقاتها
طارق شوقى يوجه رسالة الى جميع طلاب مصر فى الداخل والخارج
اسرار القبض على الدكتور تشارلز ليبر من قبل السلطات الامريكية

 

دعا محمد علي الحكيم، وزير خارجية العراق، المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته بشأن التوغل التركي في سوريا، من خلال التحرك السريع لوقف الاعمال العسكرية، وإيجاد حل سياسي ينهي معاناة السوريين بجميع مكوناتهم وضمان حقوقهم.

 

وقال الحكيم خلال كلمته باجتماع وزراء الخارجية العرب بجامعة الدول العربية اليوم، إن هذا العدوان يهدد بإشعال المزيد من الصراعات في سوريا والمنطقة، ويقوض جهود المجتمع الدولي في إيجاد حل سياسي ينهي معاناة الشعب السوري وإيقاف نزيف الدم، وفيما يلي نص كلمة وزير الخارجية العراقي.

 

 
أصحاب المعالي وزراء الخارجية ورؤساء وفود الدول العربية الشقيقة
معالي الاخ أحمد ابو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العريبة
أصحاب السعادة السفراء والممثلون الدائمون

الحضور الكريم

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نلتقي اليوم في إجتماعٍ طارئ لبحث تداعيات التوغل العسكري التركي الذي تتعرض له الجمهورية العربية السورية الشقيقة، والذي يُعد إنتهاكاً صارخاً لسيادتها واستقلالها ووحدة اراضيها، ويهدد بإشعال المزيد من الصراعات في سوريا والمنطقة، ويقوض جهود المجتمع الدولي في إيجاد حل سياسي ينهي معاناة الشعب السوري وإيقاف نزيف الدم.

 

 
أصحاب المعالي والسعادة
إن التوغل التركي في شمال سوريا يُعد تصعيداً خطيراً سيؤدي الى تفاقم الازمات الانسانية، ويزيد من معاناة الشعب السوري، ويعزز قدرة الارهابيين على إعادة تنظيم فلولهم، ويقوض جهود المجتمع الدولي في محاربة التنظيمات الارهابية، وخاصةً تنظيم داعش الارهابي الذي يهدد دول المنطقة والعالم، ويشكل خطراً على الأمن والسلم الدوليين، كما لها تداعيات سلبية كبيرة على دول المنطقة، وبصورة خاصة العراق، الذي لازال يعاني من الآثار المدمرة جراء الحرب على تنظيم داعش الارهابي.

 

 
 أصحاب المعالي والسعادة
ندعو، من هذا المنبر، الجامعة العربية إلى لعب دور مهم في هذا الشأن، والعمل على الوقوف الى جانب الجمهورية العربية السورية، وتفعيل عضويتها في الجامعة العربية، كما ندعو المجتمع الدولي الى تحمل مسؤولياته بشأن التوغل التركي، من خلال التحرك السريع لوقف الاعمال العسكرية، وإيجاد حل سياسي ينهي معاناة السوريين بجميع مكوناتهم وضمان حقوقهم.

 

 
أصحاب المعالي والسعادة
نجدد رفضه للتدخلات في الشؤون الداخلية لسوريا، ونشجع جميع الأطراف السورية على الانخراط في عملية ديمقراطية تضمن حقوق جميع مكونات الشعب السوري، وخاصة بعد تشكيل اللجنة الدستورية المكلفة بكتابة دستور جديد لسوريا.
 
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 




يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق