عبور لاند
عبور لاند
وزير السياحة والآثار يشارك في اجتماع للجنة أزمة السياحة العالمية

شارك الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار في اجتماع عبر الفيديو كونفرانس للجنة أزمة السياحة العالمية بمنظمة السياحة العالمية.



ترأس الاجتماع الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية، وحضره الأمين العام لمنظمة الايكاو، ورئيس اتحاد الغرف التجارية الدولي، ومفوض العدل بالاتحاد الاوروبي، وعدد من الوزراء المعنيين بملف السياحة في العالم، وأعضاء لجنة أزمة السياحة العالمية بمنظمة السياحة العالمية.

وأوضح المستشار عبد المحسن شافعي المشرف على الإدارة المركزية للعلاقات العامة والدولية بوزارة السياحة والآثار، أن الاجتماع ناقش آخر التطورات الخاصة بالجهود المبذولة لتعافي القطاع السياحي والاجراءات التي يجب علي الدول والمنظمات الاقليمية والدولية القيام بها لدعم هذا القطاع الحيوي.
 
هذا بالاضافة إلى مناقشة الإجراءات القانونية، ومسائل المسارات الخضراء ومسائل نقل الركاب وصحة وسلامة السائحين في المطارات.

كما شهد الاجتماع مداخلات عدد من الوزراء علي رأسهم وزراء السياحة بكل من مصر واسبانيا واليونان والبرتغال والمملكة العربية السعودية وماليزيا وتشيلي.

ومن جانبه أكد الدكتور خالد العناني، علي أهمية توحيد وتوضيح المعايير المتعلقة بتحديد المناطق الآمنة واستعدادها لاستقبال السائحين، مؤكدا علي نجاح تجربة مصر في استئناف الحركة السياحية الوافدة اليها من الخارج منذ أول يوليو الماضي بمحافظات البحر الاحمر وجنوب سيناء ومنذ أول سبتمبر بعد استئناف السياحة الثقافية، في ظل الالتزام بتطبيق الإجراءات وضوابط السلامة الصحية حفاظاً على صحة المواطنين والسائحين والعاملين بالقطاع والذي عكسته المؤشرات الايجابية في أعداد السائحين الوافدين لمصر منذ استئناف الحركة السياحية، وعودتهم الى بلادهم دون اية إصابات بعد الاستمتاع باجازاتهم.

وخلال الاجتماع دعا الدكتور خالد العناني الوزراء المشاركين في الاجتماع، والدول الاعضاء بمنظمة السياحة العالمية لحضور احتفالية نقل المومياوات الملكية من مكان عرضها الحالي بالمتحف المصري بالتحرير لمكان عرضها الدائم بالمتحف القومي للحضارة للمصرية بالفسطاط، بما يؤكد علي قدرة مصر واستعدادها لاستقبال كبار الزوار والضيوف والسائحين مرة اخرى.

وأشار المستشار عبد المحسن شافعي الي ان الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية أكد خلال الاجتماع علي أهمية القطاع السياحي في استمرار توفير الوظائف والتنمية المستدامة في المجتمعات المحلية، مؤكدا علي أهمية تنسيق الجهود وتضافرها في هذا الاطار لضمان استعادة القطاع لفاعليته في أقرب فرصة.

كما رحب الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية بالدعوة التي وجهها الدكتور خالد العناني للمشاركة في احتفالية نقل المومياوات الملكية، معربا عن قبوله لهذه الدعوة، كما حث الوزراء المشاركين في الاجتماع علي حضور هذا الحدث الهام.

واستعرض مفوض العدل بالاتحاد الاوروبي نتائج قرارات المجلس الاوروبي في هذا الشأن والتي تسعى لمعالجة اشكاليات التركيز علي تنسيق الاجراءات بين دول الاتحاد الاوروبي وسحب هذه الاجراءات في مرحلة لاحقة علي دول الجوار.

كما قدمت كل من الأمين العام لمنظمة الايكاو، والمنظمة المعنية بتنظيم الرحلات البحرية الاجراءات التي اعتمدتها كل منظمة لضمان عودة الطاقة الاستيعابية للطائرات والرحلات البحرية في اقرب فرصة ممكنة.

 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق