أخبار التعليم
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

وزير الزراعة أمام النواب : لمسنا رغبة صادقة من الرئيس السودانى نحو تنمية العلاقات
قال د. عز الدين أبوستيت، وزير الزراعة،:" لمسنا رغبة صادقة من الرئيس السودانى عمر البشير والحكومة لتنمية العلاقات المصرية السودانية في الزيارة الأخيرة من جانب الرئيس عبد الفتاح السيسى في السودان".

إقرأ أيضاً

حقيقة ارتباط الفنانة ياسمين عبد العزيز على فنان مشهوربعد فسخ خطوبته وطلاقها
البيان الختامي لـ مؤتمر برلين بشأن ليبيا: جيش موحد وسلطات مركزية وعدم التدخل
حكاية تحول خطيبة الراحل هيثم زكى بعد مرور شهرين من وفاته
أحمد موسى يكشف أسباب هروب أردوغان من قمة برلين.. فيديو
ماني يوجه بعض النصائح لمهاجم الأهلي الجديد


 
 
كتب محمد طلعت ومصطفى قايد
 
قال د. عز الدين أبوستيت، وزير الزراعة،:" لمسنا رغبة صادقة من  الرئيس السودانى عمر البشير والحكومة لتنمية العلاقات المصرية السودانية في الزيارة الأخيرة من جانب الرئيس عبد الفتاح السيسى في السودان".
 
جاء ذلك في إجتماع لجنة الشئون الإفريقية، بمجلس النواب، برئاسة النائب طارق رضوان، مؤكدًا على أن تنمية هذه العلاقات وتطويرها  سيكون في إطار الاستثمار الزراعى، بشراكات تنمية حقيقة، بين الجانب المصرى والسودانى، حيث الشراكة ليست مشاركة في رأس المال، ولكنها قد تكون بخبرة السودانيين مع استثمار المصريين قائلا:" سبل وتنوع الشراكة في  هذه الأعمال ضرورة".
 
وبشأن توسعات المزارع المصرية في إفريقيا، قال وزير الزراعة:" خطوة هامة  للعمل والاستمثار الزراعى في الدول الإفريقية، حيث يوجد لدينا مستهدف ب22 مزرعة بنهاية 2020، حيث من السهل أن يتم  الاستفادة منها في  زراعة الحبوب والأصناف المختلفة التى تحتاجها مصر زراعيا، حيث  الأراضى المتاحة في الدولة الإفريقية غنية بالموارد، حيث من السهل زراعة الأرز مرتين وثلاثه في العام إعتمادا على الأمطار، وأيضا الذره الصفراء، حيث المزارع تكون في إطار إرشادى  وتدريب وأنتاجى أيضا.
 
وأختتم حديثه بالتأكيد على التوافق مع البرلمان بشأن الزراعية أحد الأعمدة الرئيسية في تنمية العلاقات المصرية الإفريقية.
 
 
 
وزير الزراعة أمام  النواب :  لمسنا رغبة صادقة من  الرئيس السودانى نحو تنمية العلاقات
 
كتب محمد طلعت ومصطفى قايد
 
قال د. عز الدين أبوستيت، وزير الزراعة،:" لمسنا رغبة صادقة من  الرئيس السودانى عمر البشير والحكومة لتنمية العلاقات المصرية السودانية في الزيارة الأخيرة من جانب الرئيس عبد الفتاح السيسى في السودان".
 
جاء ذلك في إجتماع لجنة الشئون الإفريقية، بمجلس النواب، برئاسة النائب طارق رضوان، مؤكدًا على أن تنمية هذه العلاقات وتطويرها  سيكون في إطار الاستثمار الزراعى، بشراكات تنمية حقيقة، بين الجانب المصرى والسودانى، حيث الشراكة ليست مشاركة في رأس المال، ولكنها قد تكون بخبرة السودانيين مع استثمار المصريين قائلا:" سبل وتنوع الشراكة في  هذه الأعمال ضرورة".
 
وبشأن توسعات المزارع المصرية في إفريقيا، قال وزير الزراعة:" خطوة هامة  للعمل والاستمثار الزراعى في الدول الإفريقية، حيث يوجد لدينا مستهدف ب22 مزرعة بنهاية 2020، حيث من السهل أن يتم  الاستفادة منها في  زراعة الحبوب والأصناف المختلفة التى تحتاجها مصر زراعيا، حيث  الأراضى المتاحة في الدولة الإفريقية غنية بالموارد، حيث من السهل زراعة الأرز مرتين وثلاثه في العام إعتمادا على الأمطار، وأيضا الذره الصفراء، حيث المزارع تكون في إطار إرشادى  وتدريب وأنتاجى أيضا.
 
وأختتم حديثه بالتأكيد على التوافق مع البرلمان بشأن الزراعية أحد الأعمدة الرئيسية في تنمية العلاقات المصرية الإفريقية.
 
 
وزير الزراعة أمام  النواب :  لمسنا رغبة صادقة من  الرئيس السودانى نحو تنمية العلاقات

كتب محمد طلعت ومصطفى قايد

قال د. عز الدين أبوستيت، وزير الزراعة،:" لمسنا رغبة صادقة من  الرئيس السودانى عمر البشير والحكومة لتنمية العلاقات المصرية السودانية في الزيارة الأخيرة من جانب الرئيس عبد الفتاح السيسى في السودان".

جاء ذلك في إجتماع لجنة الشئون الإفريقية، بمجلس النواب، برئاسة النائب طارق رضوان، مؤكدًا على أن تنمية هذه العلاقات وتطويرها  سيكون في إطار الاستثمار الزراعى، بشراكات تنمية حقيقة، بين الجانب المصرى والسودانى، حيث الشراكة ليست مشاركة في رأس المال، ولكنها قد تكون بخبرة السودانيين مع استثمار المصريين قائلا:" سبل وتنوع الشراكة في  هذه الأعمال ضرورة".

وبشأن توسعات المزارع المصرية في إفريقيا، قال وزير الزراعة:" خطوة هامة  للعمل والاستمثار الزراعى في الدول الإفريقية، حيث يوجد لدينا مستهدف ب22 مزرعة بنهاية 2020، حيث من السهل أن يتم  الاستفادة منها في  زراعة الحبوب والأصناف المختلفة التى تحتاجها مصر زراعيا، حيث  الأراضى المتاحة في الدولة الإفريقية غنية بالموارد، حيث من السهل زراعة الأرز مرتين وثلاثه في العام إعتمادا على الأمطار، وأيضا الذره الصفراء، حيث المزارع تكون في إطار إرشادى  وتدريب وأنتاجى أيضا.

وأختتم حديثه بالتأكيد على التوافق مع البرلمان بشأن الزراعية أحد الأعمدة الرئيسية في تنمية العلاقات المصرية الإفريقية.

 
 







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق