المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

وزير الخارجية أمام مجلس الأمن: لن نتسامح مع أى تهديد يقترب من حدودنا
وزير الخارجية سامح شكري
وزير الخارجية سامح شكري
أكد سامح شكرى، وزير الخارجية، أن مصر تدعم الحوار السياسي في ليبيا، كما جاء في إعلان القاهرة الذى يتوافق تماما مع قرارات مجلس الأمن ومخرجات مؤتمر برلين.

إقرأ أيضاً

التعليم: امتحان ورقى بجميع المواد بديل البحث لطلاب النقل قبل بدء الدراسة
التموين تعديل مواعيد عمل المخابز في رمضان
حسن راتب يتقدم بالشكر لـ محمد الباز بعد إعلان رحيله عن ٩٠ دقيقة
ابنة عمرو دياب تثير الجدل من جديد مع صديقاتها
طارق شوقى يوجه رسالة الى جميع طلاب مصر فى الداخل والخارج
اسرار القبض على الدكتور تشارلز ليبر من قبل السلطات الامريكية

وأضاف شكري خلال كلمة أمام جلسة افتراضية لمجلس الأمن الدولي، أن تحقيق الاستقرار في ليبيا يكون عبر تشكيل حكومة يوافق عليها كل الليبيين ومجلس النواب وأيضا تفكيك الميليشيات ومكافحة الإرهاب وتوحيد الجيش وتوزيع عادل للثروة.

وأشار إلى أن الرئيس عبدالفتاح السيسي، أكد قبل أسابيع أهمية وقف إطلاق نار غير مشروط، ووقف التحركات العسكرية والعدائية والتوصل إلى حل ليبي.

وتابع شكري قائلا: "علينا جميعًا أن نقف فى وجه الدول التى لا تحترم سيادتنا وتزعزع الاستقرار في شرق المتوسط"، مضيفا "هناك جريمة هزت المجتمع الدولى، وتحدثت خلالها، وهى مقتل 21 مصريا من قبل داعش فى 2015، وتلك الهمجية دعت المجتمع الدولى لتبني قرار دولى يدعوا إلى مكافحة الجماعات الإرهابية، ولكن المؤسف أن داعش عاد مرة أخرى إلى غرب ليبيا، ولذلك أؤكد أن المجتمع الدولى ملزم بمحاربة الجماعات الإرهابية في ليبيا، والتنديد من أى دعم يقدم لهم".

وأضاف "الجيش الوطني الليبي يبسط السيطرة على شرق ليبيا، وإعادة الاستقرار، ولكن هناك ميلشيات عسكرية تريد تحقيق مصالحها وأيدولوجياتها على حساب الشعب الليبى".

واختتم الوزير، أن الوضع في ليبيا تدهور أكثر بسبب قوة إقليمية تدعم المقاتلين الإرهابيين، وهذا يشكل خطرًا على مصر.. ولن نتسامح مع أى تهديد يقترب من حدودنا".





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق