وزير التعليم: الأوضاع مطمئة "واللي خايف يحوّل منازل"

أكد الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم ان هناك من يستهدف اثارة البلبلة من اجل إيقاف الحياة فى مصر، سواء المدارس أو الاقتصاد أو غيرهما، وهذا الأمر ليس فى مصلحة أحد, والوضع الحالى لا يقودنا إلى قرار بإغلاق المدارس، ونتبع الإجراءات والضوابط الاحترازية والأحوال منتظمة، مشيرا إلى أنه لا يمكن إغلاق المدارس وحدها، ولكنه إذا أصبح هناك إغلاق تام فى الدولة، فالوزارة مستعدة للدراسة أون لاين، مشيرًا إلى أن الأحوال مطمئنة وإذا استدعى الأمر أى إجراء إضافى سنطبقه، وأعداد الإصابات بالفيروس بين الطلاب والمعلمين فى حدود آمنة.



وتابع شوقى، خلال مداخلة هاتفية فى برنامج مساء dmc والذى تقدمه الإعلامية إيمان الحصري من يريد إكمال الدراسة فى المنازل، فهذا متاح وعليه إبلاغنا بذلك.

واوضح الوزير أن جميع طلاب المرحلة الثانوية لديهم أجهزة التابلت والاختبارات ستكون أون لاين، مشيرًا إلى أنه سيكون هناك أكثر من فرصة للامتحان، وسيكون هناك فرصة ثانية وثالثة، وينتقى الدرجة العليا لكل مادة إذا طلب الطالب ذلك.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق