وزير الاسكان يفتتح معرض "الأهرام - عقارى" وسط إقبال كبير من راغبى الشراء والزائرين

الجزار : نخطط لطرح المرحلة الثانية للعاصمة الادارية ومشروعات الشراكة متاحة بحد أدنى ١٠٠٠ فدان



وسط إقبال كبير من راغبى الشراء  والزائرين افتتح الدكتور عاصم الجزار وزير الاسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية امس معرض " الأهرام – عقارى " و الذى انطلق  برعاية الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء  ويستمر حتى الاحد المقبل  بقاعة المؤتمرات الكبرى بمدينة نصر بمشاركة مجموعة من كبرى شركات التطوير العقاري وهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة  .

 

وحرص وزير الإسكان على التجول فى المعرض بالكامل وزار أجنحة كل الشركات واستمع لشرح من العارضين حول المشروعات المطروحة و أدار حوارا  عن نظم السداد والاسعار والتيسيرات المقدمة لراغبى الشراء .

 

وأكد الوزير ان ان معرض الأهرام العقارى يمثل بداية موفقة جدا لانطلاق السوق العقارى بعد التعافى من اثار جائحة كورونا كما أنه  بارقة أمل كبيرة لتحريك السوق لافتا إلى أن الشركات المشاركة تعرض مجموعة من المشروعات المتميزة فى مناطق مختلفة فى مصر وخاصة العاصمة الإدارية الجديدة  التى تتميز  المنتجات المعروضة بها بأنها متنوعة وتخاطب الشباب الذى يرغب فى العمل والسكن بالعاصمة متمنيا ان يكون المعرض بداية انطلاقة للعاصمة الادارية من حيث زيادة الإقبال على الشراء بها.

 

وأضاف اننا نسعى لتحريك السوق العقارى ولذلك نقدم الكثير من المحفزات لهذا القطاع الحيوى للتيسير على المطورين ومنها دعم التمويل العقارى و التى يمكن من خلاله تغطية شريحة كبيرة جدا من الشركات  كما يتم تنفيذ العديد من محاور الطرق وتيسير حصول الشركات على الأراضى وغيرها منوها الى انه يتم التخطيط حاليا لبدء تنفيذ المرحلة الثانية للعاصمة الادارية الجديدة وسيتم افتتاح المرحلة الأولى منها فى ٣٠ يونيو ٢٠٢١ وستوفر المرحلة الثانية فرص  كبيرة  للمستثمرين  كما ان تنفيذ المترو والقطار السريع والمونوريل بجانب المحاور الجديدة سيسهل الوصول للعاصمة الادارية بشكل أسرع وهو ما يعد محفزا كبيرا لانتقال المواطنين للعاصمة الادارية مؤكدا أن حجم العمل الذى يتم على الأرض و تقوم به الدولة كبير جدا بالتوازي مع المشروعات التى ينفذها المطورين العقاريين وهو ما يؤدى إلى تنوع كبير فى المشروعات المطروحة .

 

وقال وزير الاسكان إن معرض الأهرام غنى عن التعريف ولو نظرنا للمعرض وفقا للظروف المحيطة فسنجد أن اقامته نجاح كبير للاهرام وسيؤدى إلى تشجيع الكثيرين على تنظيم معارض أخرى.

 

وأضاف الجزار  اننا نقوم حاليا بإعادة النظر فى القرارات القديمة التى اتخذت من فترة طويلة لتسريع العمل داخل الوزارة وهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة لتسريع العمل والتيسير على المواطنين والمستثمرين.

 

وأضاف أن مشروعات الشراكة متاحة  للمستثمرين العقاريين  بشرط أن تكون المساحة بحد أدنى ١٠٠٠ فدان  وان قيمة الأرض وشروط الاتفاق تحدد حسب العرض المقدم من المستثمر.

 

وقال عبدالمحسن سلامة رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام  ان  تنظيم  معرض " عقارى " كان تحدى كبير بالنسبة لنا ولكن كان لدينا إصرار كبير على تنفيذه وهو يعد المعرص  الأول من نوعه هذا العام بعد جائحة كورونا حيث إن كل العارضين كان لديهم تخوف ولكن بعون الله تم المعرض بنجاح وهو ما سيؤدى إلى اعادة الثقة للدورة الإنتاجية بشكل عام فى مصر وليس للقطاع العقارى فقط والذى شهد حالة من الخمول خلال الفترة السابقة ولكنا الآن نطوى هذه الصفحة .

 

وأضاف أن المعرض يقدم باقة كبيرة من المنتجات العقارية  حيث يتضمن  أكثر من 150 مشروعا جديدا بأنشطة متعددة تضم السكنى  والإدارى والتجارى والسياحى والخدمى في المدن الجديدة والعاصمة الإدارية والعين السخنة والساحل الشمالى ومرسى مطروح والمقطم والمعادى والغردقة ورأس سدر والمستقبل سيتى  كما يتضمن المعرض العديد من العروض والتسهيلات لزوار المعرض ويعد مؤشرًا لقياس اتجاهات السوق العقارى .

 

وأكد المشاركون من المطورين العقاريين أن المعرض يشهد تقديم أرقى منتج عقارى للعملاء المصريين والعرب ويشهد منافسة كبيرة بين الشركات لتقديم أفضل العروض بأعلى الخصومات وأنظمة السداد مؤكدين أن معرض " عقارى "  يعد خطوة جيدة في هذا الوقت ومناسبة سنوية مهمة جدًا لتقديم المشروعات العقارية المتميزة للعملاء وطرحها لأول مرة حيث يجمع بين أطراف المنظومة من الشركات والعملاء المقبلين على شراء عقار أو يفكرون في المفاضلة بين المشروعات المطروحة والمعلن عنها بكثافة من حيث الموقع وتنوع المساحات والخدمات .





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق