هيرميس
وزير الأوقاف يؤدى صلاة الجمعة بمسجد القنائى ويفتتح أول مكتبة الكترونية لتدريب الأئمة في قنا.صور

اكد الدكتور محمد مختار جمعه وزير الاوقاف وزير خلال افتتاحه المكتبه الالكترونيه للتدريب بساحه مسجد سيدى عبدالرحيم القنائى بمدينه قنا  عقب القائه خطبه الجمعه بالمسجد ان ابناء مصر فى رباط الى يوم الدين وفى كل يوم يسطرون ملاحم وطنيه عظيمه لدحر من يستهدفون وطنهم الغالى .



واضاف ان افتتاح المكتبه الالكترونيه للتدريب يأتى فى اطار اهتمام  السيد عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية بالأئمة والدعاة وتحسين أوضاعهم المادية والعلمية واهتمامه بشئون المساجد  مؤكدا على سير الوزارة في عملية تطوير المساجد وفق الخطة العامة للدولة من بناء المساجد الجديدة وإعمار وإحلال وتجديد وصيانة المساجد وفرشها بالسجاد مشيرا الى انه يجرى حاليا احلال وتجديد 950 مسجدا على مستوى الجمهوريه يتم افتتاحها تباعا منها 5 مساجد من المقرر افتتاحهم بمحافظه قنا .

واكد الوزير على اهتمام الوزاره بالائمه والدعاه  بتنميه الجانب العلمي والمعرفي والمادي من خلال عقد دورات تدريبية في شتى المجالات العلمية وكذلك تحسين أوضاعهم المالية والمظهر العام لهم بما يليق بقيمة الدعوة.
و دعا وزير الأوقاف الأئمة بمتابعة تطبيق الإجراءات الاحترازية لاستمرارية فتح المساجد وصلاة التراويح هذا العام بالمساجد وفق الضوابط التي أعلنتها الوزارة على موقعها الرسمي.

كان وزير الاوقاف قد ادى صلاه الجمعه بساحه مسجد سيدى عبدالرحيم القنائى والقى خطبه الجمعه وذلك بحضور  اللواء اشرف الداودى محافظ قنا و حازم عمر نائب المحافظ  واللواء محمد ابوالمجد مدير الامن وعدد من أعضاء مجلسي الشيوخ  والنواب  بعنوان ( رحلة الإسراء ومكانة الحبيب ( صلى الله عليه وسلم)  وذلك بمناسبة احتفال المحافظة بعيدها القومي.

قال وزير الخطبه خلال الخطبه ان الاسراء اعظم رحله فى تاريخ البشريه  .مؤكدا ان اول دروس الرحله بيان مدى قدره الله وهو خالق الاسباب والمسببات امره اذا اراد شيئا ان يقول كن فيكون وهو ما يجعل رحله الاسراء امرا هينا عند الله كما جاءت الرحله لبيان مكانه الحبيب المصطفى عند ربه وتكريما له عندما اشتد به الاذى من الكفار فعندما وصل المصطفى صلى الله عليه وسلم مع جبريل الى مكان معلوم قال الحبيب تقدم يا جبريل فقال جبريل تقدم يا محمد وما منا الا وله مقام معلوم 

ووجه وزير الاوقاف خلال الخطبه التهنئه لابناء المحافظه لاحتفالهم بالعيد القومى والذى يأتى ذكرى لانتصار عظيم حققه ابناء قنا على غاشم محتل اراد ان يحتل الوطن فكانوا عند حسن ظن بلدهم بهم ووقفوا شامخين للتصدى للعدو وكبدوه خسائر فادحه رغم انهم لم يكونوا اكثر عددا ولا عده ولا سلاحا ولكنهم كانوا اكثر ايمانا بالله وبحبهم لوطنهم 


 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق