والداه على قيد الحياة ومنفصلان والجد يستغل احفاده ... حقائق جديدة يكشفها الامن عن الطفل "بائع الليمون"

اثبتت تحقيقات أجهزة الأمن، كذب رواية طفل الليمون بشأن العمل للإنفاق  بعد وفاة والديه اثر حادث سير ليبدأ العمل والانفاق على أشقائه، إذ تبين أن والديه على قيد الحياة لكنهما منفصلان



وبالفحص تبين عدم صحة ما ذكره الطفل بمقطع الفيديو، وأوضحت التحقيقات أنه وشقيقه مقيمان طرف جده لوالده.
وأضاف الفحص أن والديه منفصلان، وما زالا على قيد الحياة، مشيرة إلى أن والده يوجد له معلومات جنائية، ويقضي عقوبة بالحبس في إحدى القضايا، ووالدته متزوجة من آخر.
وأكد الفحص أن جدهما لوالدتهما استغل وصايته على بعض أحفاده من بينهم الطفل المذكور، وعمل على تشغيلهم كعمالة بالأجر.
واتخذت الإجراءات القانونية اللازمة، للعرض على النيابة العامة للتحقيق.
جاء ذلك على خلفية رصد المتابعة الأمنية نشر إحدى الصفحات على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” مقطع فيديو لطفل “بائع ليمون متجول”، متضمنًا إدعاء الطفل المشار إليه وفاة والديه بحادث سير، واضطراره للعمل لرعاية أخوته والإنفاق عليهم.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق