• مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

واشنطن تندد باستخدام "القوة المميتة" ضد المتظاهرين في إيران
أعربت الولايات المتحدة الأمريكية عن دعمها للشعب الإيراني في" تظاهراته السلمية "، وإدانة استخدام القوة ضد المتظاهرين.

إقرأ أيضاً

ازمات فى حياة محمد سعد بسبب ابنائه

صالح جمعه يفجر مفاجأة من العيار الثقيل ويتخذ هذا القرار

"فلقت دماغه نصين".. تفاصيل مقتل تاجر خردة

واتساب تطرح تحديثا جديدا ... تعرف عليه

بث مباشر

بث مباشر مبارة أرسنال ومانشستر سيتي اليوم الاحد 15 - 12 - 2019 في الدوري الإنجليزي


وقالت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض، ستيفاني غريشام، في بيان نشر اليوم الأحد: إن "الولايات المتحدة تدعم الشعب الإيراني في احتجاجاته السلمية ضد النظام... نحن نندد باستخدام القوة المميتة والقيود الصارمة على الاتصالات المفروضة على المتظاهرين".

 

 

وفي وقت سابق، علق وزير الخارجية الأمريكي على الاحتجاجات، التي تشهدها إيران، قائلا إن الولايات المتحدة الأمريكية، تقف مع الشعب الإيراني.

 

 

وكتب بومبيو، على "تويتر"، أمس السبت: "كما قلت للشعب الإيراني، منذ عام ونصف، فإن الولايات المتحدة الأمريكية تقف معكم".

 

 

وأعاد وزير الخارجية الأمريكي، نشر تدوينة سابقة منذ عام 2018، كان يقول فيها: "إنه يشعر بالفخر، أن الشعب الإيراني لم يبق صامتا، على الانتهاكات، التي تقوم بها حكومته"، مضيفا: "واشنطن تسمعكم. واشنطن تدعمكم، واشنطن تقف معكم".

 

 

وفي تدوينة أخرى، قال بومبيو: "الطريق واضح أمامنا، وهو استمرار سياسة الضغط على إيران، حتى تتوقف عن دعم المجموعات الإرهابية، وتغير مواقفها".

 

 

وتشهد العديد من المدن الإيرانية تظاهرات منذ أمس الجمعة، للاحتجاج على قرار الحكومة بزيادة أسعار الوقود.

 

 

وتجددت الاحتجاجات أمس السبت، ونقلت وكالة "إيرنا" أن "مظاهرات خرجت في مدن إيرانية احتجاجا على رفع أسعار البنزين، من بينها الاهواز، ومدينة سيرجان، ومحافظة بوشهر، ومدينة مشهد".

 

 

وأضافت الوكالة أن "مجموعة من المواطنين تجمعوا وقاموا بإطفاء محركات سياراتهم، وأغلقوا بعض الطرق في العاصمة الإيرانية طهران".

 

 

وكانت الشركة الوطنية الإيرانية للنفط قد أصدرت، مساء الخميس الماضي، بيانا أعلنت فيه عن رفع سعر البنزين 3 أضعاف مقارنة بسعره السابق في البلاد، وسط ردود أفعال سلبية واسعة داخل البلاد، بما في ذلك رد فعل بعض نواب البرلمان الإيراني والمسؤولين الحكوميين، فيما وصف سكرتير دار العمال، علي رضا محجوب، هذا القرار بأنه "إضرام النار في حياة الفقراء".

 

 

وجرت في وقت سابق من العام الحالي، احتجاجات، وسط تدهور الأوضاع الاقتصادية في البلاد التي تواجه ضغوطا مستمرة من قبل الولايات المتحدة، بما في ذلك العقوبات ضد قطاع النفط الإيراني بعد إنحساب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من الاتفاق النووي الذي وقع عام 2015.

 

 


نقلا عن روسيا اليوم





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق