أخبار التعليم
المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

واشنطن ترد على مزاعم إيران بشأن إسقاط طائرة التجسس الأمريكية
طائرة تجسس
طائرة تجسس
أكدت وزارة الدفاع الأميركية الخميس أن القوات الإيرانية أسقطت طائرة استطلاع بدون طيار تابعة للبحرية الأميركية، وفقًا لقيادة الأركان الأميركية، "في المجال الجوي الدولي".

إقرأ أيضاً

محمد حماقى يحيي حفل لقاء السوبر بدلاً من محمد رمضان
فايلر يجهز مفاجأة للزمالك في السوبر
التعليم تكشف عن اول مسابقة من نوعها للمعلمين والطلاب
كواليس أزمة فايلر وعاشور في الأهلي قبل السوبر
احذري طلاء الاظافر .. مركب شديد السمية يسبب السرطان


أكدت وزارة الدفاع الأميركية الخميس أن القوات الإيرانية أسقطت طائرة استطلاع بدون طيار تابعة للبحرية الأميركية، وفقًا لقيادة الأركان الأميركية، "في المجال الجوي الدولي".

وبحسب "سكاي نيوز عربية"، قال البنتاجون في بيان إن "الأنباء الإيرانية التي أفادت بأن الطائرة كانت تحلق فوق إيران خاطئة"، في حين تتصاعد حدة التوتر بين واشنطن وطهران في منطقة الخليج.

وكانت إيران أعلنت قبل وقت قصير، أن حرسها الثوري أسقط طائرة تجسس أميركية مُسيرة في إقليم هرمزجان التي تطل على مضيق هرمز جنوبي البلاد، فيما نفت الولايات المتحدة ذلك.

وقالت وكالة "إيرنا" الحكومية، ووكالة "سباه نيوز" الذراع الإعلامي لميليشيات الحرس الثوري، إن الطائرة أسقطت عندما دخلت المجال الجوي الإيراني، قرب منطقة كوه مبارك جنوبا.

وأوضحت الوكالة الإيرانية أن الطائرة المُسيرة المُسقطة كانت من نوع "آر كيو 4 جلوبال هوك"، وكانت تهدف إلى جمع معلومات استخباراتية.

إلا أن المتحدث باسم القيادة المركزية الأميركية بيل أوربان، قال لوكالة "أسوشيتد برس"، إنه لم تكن هناك طائرات فوق الأراضي الإيرانية.

ولم يعرض التلفزيون الرسمي الإيراني أي صور للطائرة، محور الحادث الذي يأتي في خضم توتر بين إيران والولايات المتحدة.

والأربعاء صعد الجيش الأميركي اتهاماته لإيران، بالمسؤولية عن هجوم على ناقلة نفط يابانية في بحر عمان في 13 يونيو.

وتعرضت ناقلة نفط يابانية وأخرى نرويجية الخميس الماضي لهجومين، فيما كانتا تبحران قرب مضيق هرمز.

ووقع الهجومان بعد شهر من تعرض ناقلتي نفط سعوديتين وناقلة نرويجية وسفينة شحن إماراتية لعمليات تخريبية"، في خليج عُمان بالمياه الاقتصادية الإماراتية.

ووجهت واشنطن آنذاك أصابع الاتهام إلى طهران أيضا التي نفت كذلك أي مسؤولية.







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق