المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

وائل الإبراشى من داخل قرية "الشخلوبة".. يؤكد: فينيسيا مصر ولابد من جعلها مقصداً سياحياً
أعلن الإعلامى وائل الإبراشى، خلال تقديمه برنامج "التاسعة"، المذاع عبر القناة الأولى المصرية، إنه سيجرى سلسلة من التحقيقات المصورة من المناطق الخلابة فى مصر وغير معلومة من أجل إعادة وصف مصر مرة أخرى والعمل على الترويج سياحياً لها.

إقرأ أيضاً

التعليم: امتحان ورقى بجميع المواد بديل البحث لطلاب النقل قبل بدء الدراسة
التموين تعديل مواعيد عمل المخابز في رمضان
حسن راتب يتقدم بالشكر لـ محمد الباز بعد إعلان رحيله عن ٩٠ دقيقة
ابنة عمرو دياب تثير الجدل من جديد مع صديقاتها
طارق شوقى يوجه رسالة الى جميع طلاب مصر فى الداخل والخارج
اسرار القبض على الدكتور تشارلز ليبر من قبل السلطات الامريكية

وقال الإعلامى وائل الإبراشى، إن قرية "الشخلوبة"، التى تتوسط بحيرة البرلس، فينيسيا مصر بها مناظر خلابة لا تجد نظير لها إلا فى إسبانيا واليونان، ولكنها مهمة وميتة وما يهدف إليه هو تسليط الضوء  عليها.

وأجرى "الإبراشى"، جولة فى قرية "الشخلوبة"، التابعة  لمركز  سيدي سالم التابع لمحافظة كفرالشيخ و بها   20 ألف مواطن ومساحته تصل لـ 160 كيلو متر  مربع، واستعرض مناظر الجمال بها وطرق عيش الأهالى بها، وأجرى عدد من اللقاءات مع ساكنيها.
وأكد "الإبراشى"، أن القرية تعتمد بالكامل على الصيد، سواء رجال ونساء وأطفال، لافتاً إلى أنه من غرائب الأمور أن تجد الصيد بها دون أدون الصيد، مؤكداً أنها أمور فى غاية الغرابة والروعة والجمال.

وكشف "الإبراشى"، جوانب من سحر الطبيعة والأعمال اليدوية لمراكب الصيد فى "الشخلوبة"، مشدداً على أن الأهالى يشتكون من تلوث مياه الجزيرة، مطالباً بضرورة جعلها مقصد من المقاصد السياحية بمصر، وتابع:"مصر بها كنوز كثيرة مدفونة وسنجرى تحقيقات تليفزيونية بشكل أسبوعى من أجل إعادة وصف مصر".

وأكد الأهالى الذى ألتقاهم مقدم البرنامج، أن "الشخلوبة"، تقع فى منتصف بحيرة البرلس ويحدها البحر المتوسط من ناحية الشرق ونهر النيل من الغرب، ويطلقون عليها أسم "الجوهرة المدفونة"، و"عروس بحيرة البرلس".






يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق