المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

هيثم هشام: تحذير الأزهر من لعبة ببجي حماية لهويتنا
قال صانع المحتوى العراقي هيثم هشام المعروف بـ هيمو كمنك، إن تحذير مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، من التحديث  الأخير للعبة بابجي والذي كان ينص على ركوع اللاعبين للحصول على الأسلحة، خطوة تحسب للأزهر الشريف في طريق حماية هويتنا وعقيدتنا التي تنهى عن عبادة الأصنام. 

إقرأ أيضاً

التعليم: امتحان ورقى بجميع المواد بديل البحث لطلاب النقل قبل بدء الدراسة
التموين تعديل مواعيد عمل المخابز في رمضان
حسن راتب يتقدم بالشكر لـ محمد الباز بعد إعلان رحيله عن ٩٠ دقيقة
ابنة عمرو دياب تثير الجدل من جديد مع صديقاتها
طارق شوقى يوجه رسالة الى جميع طلاب مصر فى الداخل والخارج
اسرار القبض على الدكتور تشارلز ليبر من قبل السلطات الامريكية

وعبر هيثم هشام، عن تقديره لدور المؤسسات الدينية التي تراقب كل ما يحيط بالشباب العربي، وتسرع بإصدار فتاوى حماية لهم، من الوقوع في الخطر ودائرة الكفر.

 

وكان التحديث الأخير للعبة الشهيرة "بابجي" آثار حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي بين مرتادي اللعبة، بعد صدور التحديث الجديد للعبة وهو يحتوى في أحد مراحله على ركوع اللاعب لصنم مما يخالف الدين الإسلامي. 

 

وفي الإصدار الجديد، ظهرت تلك التماثيل الجديدة وهي تقوم بحركات تشبه عبادة الأصنام، وذلك من أجل الحصول على معدات جديدة يتم استخدامها لاجتياز مراحل لعبة بابجي.

 

وكان مركز الأزهر العالمى للفتوى الإلكترونية جدد تحذيره من لعبة "بابچي" بعد تحديث جديد يحتوى على ركوع اللاعب لصنم ، حيث سبق لمركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية أن حذَّر من بعض الألعاب الإلكترونية التي تخطف عقول الشَّباب، فتشغلهم عن مهامهم الأساسية من تحصيل العلم النّافع أو العمل، وتحبسهم في عوالم افتراضيّة بعيدًا عن الواقع، وتُنمّي لديهم سُلوكيّات العُنف، وتحضُّهم على الكراهية وإيذاء النفس أو الغير.

 

وكان من بين هذه الألعاب لعبة بابچي «pubg» الإلكترونية بعد تكرر حوادث الكراهية والعنف والقتل والانتحار بسببها وغيرها من الألعاب المشابهة لها- في وقت سابق.

 

وقال المركز: لم يتوقف خطرها عند ما سبق ذكره فحسب، وإنّما تجاوزه إلى التأثير بشكل مباشر على عقيدة أبنائنا؛ ليزداد خطر هذه اللعبة في الآونة الأخيرة بعد إصدار تحديث لها يحتوي على سجود اللاعب وركوعه لصنم فيها؛ بهدف الحصول على امتيازات داخل اللعبة.

 

وكرر المركز تأكيده على حرمة كافة الألعاب الإلكترونية التي تدعو للعنف أو تحتوي على أفكار خاطئة يُقصد من خلالها تشويه العقيدة أو الشريعة وازدراء الدّين، وتدعو للرّكوع أو السجود لغير الله سبحانه أو امتهانِ المقدسات أو عنفٍ أو كراهيةٍ أو إرهابٍ أو إيذاءِ النَّفس أو الغير.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق