أخبار التعليم
المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

هيئة قناة السويس تجدد ميدان الأبنودي تخليدا لذكراه .صور
يفتتح الفريق اسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس يرافقه اللواء شريف فهمي بشارة محافظ الإسماعيلية و الإعلامية نهال كمال أرملة الراحل الشاعر الكبير عبدالرحمن الأبنودي ميدان الأبنودي الذي يحمل أسم الشاعر الكبير بمنطقة الجامعة القديمة (ميدان الزهراء سابقا) بحضور عدد كبير من القيادات التنفيذية والشعبية والشعراء والمثقفين بالمحافظة .

إقرأ أيضاً

أول كلمات لـ سوزان مبارك بعد وفاة الرئيس الأسبق
مرتضى منصور يعلن رحيله عن الزمالك
رئيس الزمالك يتحدى الجبلاية من جديد : لن تخصم نقطة واحدة من الأبيض
رئيس الجبلاية يكشف للمرة الاولى سر تغليظ عقوبة كهربا
الأمن ينفى شائعة غلق مداخل ومخارج القاهرة الجديدة بسبب جنازة مبارك
بأبواب حديدية وجدران فاصلة.. أول صورة لمدفن عائلة مبارك

وكانت هيئة قناة السويس قد حرصت على تطوير الميدان الذي يحمل أسم الخال منذ حوالي 5 سنوات بوضع تمثال ضخم يتوسط الميدان وموثق عليه بعض أعماله الشعرية والغنائية المعروفة وصورة كبيرة في جدارية الميدان اضافة الى أهم أعماله ودواوينه الشعرية ونبذه عن نشأته .

ومن المقرر ان يقام على هامش الافتتاح احتفالية كبرى بعد ازاحة الستار عن التمثال والجدارية بوسط الميدان تتضمن عدد من الأغاني الوطنية والأشعار و الدواوين التي قدمها الخال خلال رحلة عطاؤه اضافة الى عروض غنائية ووطنية من كلمات الخال للوطن .

 و يعد  الخال عبد الرحمن الأبنودي شاعر من شعراء العامية، وولد عام 1938 في قرية أبنود بمحافظة قنا في صعيد مصر، لأب كان يعمل مأذونًا شرعيًا وهو الشيخ محمود الأبنودي، وانتقل إلى مدينة قنا وتحديدًا في شارع بني على حيث استمع إلى أغاني السيرة الهلالية التي تأثر بها، وأرملته هى المذيعة نهال كمال وله منها ابنتان آية ونور، ونال شهادته الجامعية من جامعة القاهرة، حيث درس في كلية الآداب هناك، وألف الأبنودي على مدار حياته دواوين شعرية كثيرة، كما ألف بعض الأغاني التي غناها عدد كبير من مطربي الوطن العربي.

ومن أشهر أعماله ، السيرة الهلالية التي جمعها من شعراء الصعيد ولم يؤلفها، ومن أشهر كتبه كتاب "أيامي الحلوة" والذي نشره في حلقات منفصلة في ملحق أيامنا الحلوة بجريدة الأهرام تم جمعها في هذا الكتاب بأجزائه الثلاثة، وفيه يحكي الأبنودي قصصًا وأحداثًا مختلفة من حياته في صعيد مصر.







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق