همسات

كلمات: مها نور

لعل الابتلاء الذي آلمك واضعفك
وندباتك التي اخفيتها عن عيون ساكن مضجعك
 واهاتك التي سكنت قلبك دون افصاح  وقتلتك  
وانين روحك حين تنظري لثديك فتجديه فارقك

قد يكون كل ذلك طريقا يقودك لعالم اهداه لك خالقك
عالم لم يحك عنه في  كتب الاساطير  التي ازهلتك

حينها سينظر لكِ من حولك ويقولون ... ما اروعك
فلا تنسي ان تقولي شكرا للاله  حين ابتلاكِ واوجعك فأوجعاك ما كانت الا رسائل حب منه
 لانه حين ابتلاكِ لم يتركك
 

 

 







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق