المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

هل يصاب البعض بفيروس كورونا ويشفى منه دون معرفتة ؟
منذ إعلان منظمة الصحة العالمية تصنيف فيروس كورونا المستجد كوباء عالمي، بسبب انتشاره الجغرافي السريع، وارتفاع معدلات الإصابة، أصبح بمثابة خطرًا كبيرًا يهدد جميع الأشخاص حول العالم.

إقرأ أيضاً

الخطيب يستعين بـ" عاشور" فى منصب كبير بالأهلى
ترامب يحذر من دمار الولايات المتحدة بسبب كورونا
الصحة: شفاء 80 حالة وتسجيل 36 اصابة جديدة مصابة بفيروس كورونا
تعليق صادم من هيفاء وهبى على ظهور فيروس جديد يضرب الصين بعد كورونا
حقيقة اصابة احمد حجازى بفيروس كورونا
اكتشاف اول حالات مصابة بكورونا فى الاسكندرية تعرف على التفاصيل

ولكن، الأمر الذي قد يفاجئ البعض، هو أن الفيروس المستجد قد يصيبب بعض الأشخاص، وتتم عملية شفائهم، دون أن يشعروا، وبدون تناول أي أدوية، ويكمن السر هنا في الجهاز المناعي، فكيف ذلك؟

من المعروف أن المناعة هى الجهاز الرئيس في جسم الإنسان المسؤول عن مكافحة الفيروسات والبكتيريا والميكروبات التي تهاجم الجسم، وتسبب له الإصابة بأمراض مختلفة، ولا سيما فيروس كورونا.

وعليه، فإنه كلما زادت قوة الجهاز المناعي بالجسم، وارتفعت كفاءته، كلما استطاع تأدية وظائفه في مواجهة الفيروسات والبكتيريا المسببة للأمراض بشكل جيد، وبالتالي يقضي عليها، ولا تظهر أي أعراض على الأشخاص، والعكس صحيح تمامًا.

وأوضحت دراسة أسترالية كيفية عمل الجهاز المناعي بالجسم ضد فيروس كورونا، حال الإصابة به، والتي تشبه كثيرًا طريقة تعامله مع الفيروس المسبب للإصابة بنزلات البرد والأنفلونزا، وفقًا لموقع "سكاي نيوز".

وتعتمد مكافحة الجهاز المناعي لفيروس كورونا على بعض الخلايا المناعية التي ثبتت قدرتها على القضاء على الفيروس المستجد، بحسب ما أثبته معهد بيتر دوهرتي للأمراض والمناعة في ملبورن.

واستطاع الباحثون والخبراء اكتشاف تلك الخلايا المناعية أثناء معالجة إمرأة مصابة بالفيروس في أستراليا، حيث لاحظوا ظهور تلك الخلايا قبل تماثلها للشفاء بأيام قليلة.

وأثبتت الدراسات أن تلك الخلايا التي ظهرت لمكافحة فيروس كورونا، هى نفسها التي تظهر عند الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا، وهو ما يؤكد قدرة الجهاز المناعي على مواجهة فيروس كورونا، وتخليص الجسم منه، بشرط كفاءته العالية.

وعليه، فلابد على أي شخص يعاني من أعراض الإصابة بفيروس كورونا البقاء في المنزل لمدة سبعة أيام دون الخروج أو الذهاب للطبيب، وعلى أفراد أسرته الدخول في حجر منزلي لمدة 14 يومًا، لتجنب انتشار العدوى، وفقًا لوكالة أنباء "رويترز"، نقلًا عن الدكتورة جورجين نانوس، الطبيبة الأمريكية.

متى يجب زيارة الطبيب؟

أوضحت نانوس الحالات التي تتطلب استشارة الطبيب تبعًا للمراحل العمرية المختلفة، كما يلي:

-ارتفاع حرارة الأطفال الرضع يستلتزم زيارة الطبيب المختص على الفور.

-الأطفال الأكبر سنًا إذا استمر ارتفاع حرارة أجسادهم لمدة تزيد عن 3 أيام، أو زادت عن 39 درجة مئوية.

-الأشخاص البالغون إذا ارتفعت حرارة أجسادهم عن 40 درجة مئوية.

وبشكل عام، في حال عدم الشفاء، واستمرار تطور الأعراض الأخرى المصاحبة للإصابة بفيروس كورونا بسبب عدم قدرة الجهاز المناعي على مجابهة الفيروس، فلابد من الإسراع في الذهاب إلى الطبيب المختص، لاتخاذ الإجراءات الطبية اللازمة.








يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق