المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

هل سنضطر لارتداء الكمامة بالمنزل.. علماء يوضحون
أوضح مئات العلماء، أن هناك أدلة على أن فيروس كورونا المستجد يمكن أن يبقى في جزيئات أصغر في الهواء، ويصيب الناس في المنازل، مما قد يعني أن أقنعة الوجه قد تكون مطلوبة أثناء وجودهم في المنازل أيضًا.

إقرأ أيضاً

التعليم: امتحان ورقى بجميع المواد بديل البحث لطلاب النقل قبل بدء الدراسة
التموين تعديل مواعيد عمل المخابز في رمضان
حسن راتب يتقدم بالشكر لـ محمد الباز بعد إعلان رحيله عن ٩٠ دقيقة
ابنة عمرو دياب تثير الجدل من جديد مع صديقاتها
طارق شوقى يوجه رسالة الى جميع طلاب مصر فى الداخل والخارج
اسرار القبض على الدكتور تشارلز ليبر من قبل السلطات الامريكية

 

ودفعت النتائج الجديدة، الباحثين إلى دعوة منظمة الصحة العالمية، إلى مراجعة التوصيات التي يمكن أن تؤثر جذريًا على الطريقة  التي يمضي بها الأشخاص أيامهم أثناء وجودهم في الأماكن المغلقة والأماكن الضيقة، بحسب ما نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

إذا كانت النتائج التي توصلوا إليها دقيقة، فقد يحتاج الناس إلى الاستمرار في ارتداء كمامات الوجه في المنازل والأماكن المغلقة، حتى عندما يكونون بعيدًا اجتماعيًا، وفقًا لصحيفة "نيويورك تايمز".

 

وهذا يعني أيضًا أن أنظمة التهوية في المدارس ودور الصلاة والمساكن والشركات ستحتاج إلى إضافة فلاتر جديدة إلى وحدات تكييف الهواء، والاحتمال الآخر هو أن الضوء فوق البنفسجي ينتشر لقتل الجسيمات الدقيقة المصابة.

وقالت منظمة الصحة العالمية، إن مرض الفيروس المستجد ينتشر في المقام الأول من شخص لآخر من خلال الرذاذ بالأنف أو الفم، والتي يتم طردها عندما يسعل أو يعطس أو يتكلم.

 

كما أفادت صحيفة "التايمز" يوم السبت الماضي، بأن 239 عالمًا في 32 دولة أشاروا في رسالة مفتوحة للمنظمة والتي يعتزم الباحثون نشرها في مجلة علمية الأسبوع المقبل، إلى أن الأدلة التي توضح أن الجزيئات الصغيرة يمكن أن تصيب البشر.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق