المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

هل إزالة الجير يضعف الأسنان! إليك الحقيقة
يخشى البعض من إزالة الجير بسبب اعتقادهم أنه يتسبب في ضعف الأسنان وتعرضها للكسر، ولكن العكس هو الصحيح، فالجير يشكل خطرًا حقيقًا على الأسنان واللثة ويتسبب في ضعف الأسنان، والتهابات اللثة

إقرأ أيضاً

التعليم: امتحان ورقى بجميع المواد بديل البحث لطلاب النقل قبل بدء الدراسة
التموين تعديل مواعيد عمل المخابز في رمضان
حسن راتب يتقدم بالشكر لـ محمد الباز بعد إعلان رحيله عن ٩٠ دقيقة
ابنة عمرو دياب تثير الجدل من جديد مع صديقاتها
طارق شوقى يوجه رسالة الى جميع طلاب مصر فى الداخل والخارج
اسرار القبض على الدكتور تشارلز ليبر من قبل السلطات الامريكية

أكده الدكتور معتز أشرف، أخصائي طب الفم والأسنان أن كحت الجير لا يتسبب في ضعف الأسنان، وإنما يحميها من التآكل والضعف، موضحًا أن تراكم الجير على الأسنان يؤدي إلى ضعفها لأنه أخطر من التسوس، ويتسبب في كشف جذور الأسنان.

وأضاف أشرف أن جذور الأسنان مغطاة -في الطبيعي- بجلد اللثة، لكن تراكم طبقة الجير يتسبب في حساسية الأسنان من الأطعمة أو السوائل التي يتم تناولها، مشيراً أن تراكم الجير على الأسنان يتسبب في انحسار اللثة الذي قد يؤدي إلى خلخلة الأسنان ويهدد بتساقطها، كما يتسبب في التهابات شديدة في اللثة.

وأكد أخصائي طب الفم والأسنان أن تراكم الجير طبقة فوق طبقة يتسبب في وجود فروق بين الأسنان وتآكل عظام الفك، فيؤدي إلى تغيير شكله.

وأشار إلى الأعراض التي تكشف تراكم الجير على الأسنان ومنها:

- نزيف اللثة.

- ألم في الأسنان.

- رائحة الفم الكريهة.

- تراكم طبقات بنية أو سوداء على الأسنان.

سبب تكون الجير
ولفت أشرف إلى أن سبب تكون الجير من الأسنان هو الإهمال في تنظيف الأسنان خاصةً بعد تناول الأطعمة ما يتسبب في تراكم بقايا الطعام بين الأسنان وعلى سطحها، ويؤدي لتكون طبقة الجير ومع تركها وعدم علاجها تتكون طبقة مع طبقة فتؤثر على صحة الأسنان واللثة.

أهمية كحت الجير
أكد أخصائي طب الفم والأسنان على أهمية ازالة الرواسب الجيرية عند الطبيب كل 6 شهور أو سنة حسب الحالة، مع اتباع بعض الإرشادات التي تقي الأسنان من تكون طبقة الجير والتي منها:

- العناية بالأسنان والحرص على تنظيفها باستمرار.

- غسل الأسنان وتدليكها برفق بالفرشاة من مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم على أن تستمر لمدة لاتقل عن 3 دقائق فذلك يساعد على التخلص من تأثير الطعام على الأسنان كما يعد بمثابة مساج للثة فيساعد على تنشيط الدورة الدموية بها ما يساهم في تقويتها.

- الحرص على استخدام خيط الأسنان مرة يوميا للتمكن من ازالة بقايا الطعام التي يصعب الوصول إليها عن طريق الفرشاة.

- مضمضة الفم بغسول فموي بشكل دائم لتطهيره وللوقاية من تراكم الجير.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق