المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

هبة هجرس تطالب الحكومة باشتراط تمتع السائحين بنظام تامين صحى اجبارى قبل زيارة مصر
تقدمت النائبة الدكتورة هبة هجرس عضو لجنة التضامن والاسرة والاشخاص ذوى الاعاقة  بطلب احاطة للسيد رئيس مجلس الوزراء حول الاجراءات التى اتخذتها الحكومة فور اعلانها عودة السياحة واستئناف استقبال السائحين من دول العالم بعد فترة من الغلق حتى لا يكون استقبالهم عبء على الاقتصاد وزيادة فى معدلات انتشار الفيروس بدلا من دعم الاقتصاد وانعاش السياحة بعدما توقفت حركة السياحة تماما ضمن الاجراءات التى اتخذتها الحكومة لمواجهة مخاطر وتداعيات انتشار فيروس كورونا

إقرأ أيضاً

التعليم: امتحان ورقى بجميع المواد بديل البحث لطلاب النقل قبل بدء الدراسة
التموين تعديل مواعيد عمل المخابز في رمضان
حسن راتب يتقدم بالشكر لـ محمد الباز بعد إعلان رحيله عن ٩٠ دقيقة
ابنة عمرو دياب تثير الجدل من جديد مع صديقاتها
طارق شوقى يوجه رسالة الى جميع طلاب مصر فى الداخل والخارج
اسرار القبض على الدكتور تشارلز ليبر من قبل السلطات الامريكية

واكدت  هجرس فى طلب الاحاطة انها طالب رئيس مجلس الوزراء  بضرورة تمتع السائح او الزائر بنظام تأمين صحي اجباري يشمل الاشعة المقطعية والتحاليل واجراء المسحة والحصول على العلاج خارج بلد السائح  فضلا عن اتخاذ كافة الاجراءات الاحترازية والوقائية لضمان سلامتهم وعدم زيادة انتشار فيروس كورونا والوقوف على ما اتخذته الحكومة من اجراءات بشأن ما تقوم به بعض شركات التأمين من رفض دفع تكلفه التحاليل الأولية ورفض شركات التأمين التغطية خارج نطاق إقامة الشخص المؤمن عليه.

واشارت هجرس فى طلب الاحاطة ان فيروس كورنا (كوفيد 19) مازال موجود ومنتشر فى معظم دول العالم بصورة كبيرة بل ان معدلات انتشاره عالميا وبحسب منظمة الصحة العالمية هى الاعلى هذه الايام بالمقارنة بالفترات السابقة ، وعلى الرغم من ان دولا عدة مثل ايطاليا وفرنسا ومن قبلهم الصين قد شهدت انخفاضا حادا فى معدلات انتشار الفيروس الان ، الا ان الفيروس مازال موجود فى هذه البلدان ولو بأعداد قليلة

واوضحت هجرس انها تتفهم  قرار الحكومة باستئناف حركة السياحة وبدء استقبال السائحين من دول العالم بعد شلل تام اصاب قطاع السياحة المصرى لشهور منذ انتشار الفيروس وما خلفه ذلك من اثار اقتصادية مدمرة ، الا ان استئناف حركة السياحة وبدء استقبال السائحين من دول العالم دون التأكد من شمولهم بتامين صحى وافى من بلده واتباع كافة اجراءات الوقاية سوف تكون عبء اقتصادي جديد وليس حلا لانعاش الاقتصاد مع احتمالية اصابة عدد منهم بالفيروس وما يستتبعه من تكلفه اجراء المسحات والتحاليل والاشعة لهم فضلا عن تكلفة علاجهم واماكن علاجهم والاخذ فى الاعتبار الضغط الشديد على القطاع الصحى فى مصر بعد ارتفاع معدلات الاصابة بالفيروس بشكل كبير





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق