نيابة الاسماعيلية تنتدب الطبيب الشرعي لتشريح جثة موظف قناة السويس وتقرر حبس القاتل  

تحول ميدان ابراهيم سلامة بالاسماعيلية الي بركة من الدماء التي سالت من جسد موظف بقناة السويس واب لاطفال صغار السن بسبب اصطدامة بشاب آخر اثناء عبورة الطريق وتحولت المنطقة الى ساحة للقتل .



امرت نيابة قسم ثان الاسماعيلية  بانتداب الطبيب الشرعي لتشريح جثة موظف بحري بهيئة قناة السويس لمعرفة سبب الوفاة . وصرحت بالدفن عقب ذلك  وقررت حبس المتهم اربعة ايام علي ذمة القضية .

 كما كلفت ادارة البحث الجنائى بمديرية امن الاسماعيلية باجراء التحريات السرية حول قيام عاطل بقتل الموظف بميدان ابراهيم سلامة بوسط مدينة الاسماعيلية بسبب الخلاف علي العبور بجوار السيارة ونظراً للزحام المرورى بهذة المنطقة  تعرض القاتل للاصطدام من مراية سيارة القتيل . فقام بشتمة وسبة بالفاظ خارجة  فنزل القتيل من سيارتة للتفاهم مع القاتل الذى عاجله بان طعنه طعنه نافذة بالفخذ ادت الي قطع بالوريد المتصل بالقلب  ولفظ انفاسة الاخيرة  وتمكن رجال مباحث قسم ثان  الاسماعيلية بقيادة المقدم مروان الطحاوى رئيس المباحث ومعاوناة النقيبين مصطفي الهادي وشريف لطفي 

من القبض علي المتهم  وبحوزتة الاداة المستخدمة في الجريمة 

كان  اللواء ياسر نشأت، مساعد وزير الداخلية مدير أمن الإسماعيلية، أخطارًا من العميد ايهاب مصطفي مأمور  قسم ثانٍ الاسماعيلية  بمقتل، شاب خلال مشاجرة مع  آخر بمنطقة إبراهيم سلامة،

الفور انتقلت قوات الشرطة والإسعاف، لمسرح الجريمة  وتم نقل الجثةإلى مشرحة مستشفى الصدر، 

كشفت التحريات أن مشاجرة نشبت بين  المجني عليه  "عبد الله صبرى رمضان" 33 عامًا موظف بحرى فى هيئة قناة السويس، وبين شاب آخر، وحاول المواطنين فى الشارع التدخل لانهاء الخلاف،  إلادان القاتل اخرج سلاح ابيض وطعن بة المجني علي  فى الفخد الأيسر مما أصاب الشريان المتصل بالقلب وأدى إلى إصابة السائق بهبوط حاد فى الدورة الدموية وتوفى في الحال، وتم نقلة إلى مشرحة مستشفى الصدر بالإسماعيلية.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق