بث مباشر
أخبار التعليم
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

ننشر نص المحادثات بين مرسى وعبد العاطى وخطة الإخوان مع الغرب قبل ٢٥ يناير 
استعرضت محكمة جنايات القاهرة في حيثيات حكمها في القضية المعروفة إعلاميا بالتخابر مع حماس ودول أجنبيه ، ما كشفت عنه التحقيقات والتواصل المستمر بين محمد مرسي عضو مكتب ارشاد الاخوان واحمد عبد العاطي عضو التنظيم الدولي و ما تضمنه محضر التحريات وتسجيل المحادثات الهاتفية المأذون بتسجيلها من قبل النيابة بينهما.


قالت المحكمة في حيثياتها برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي وعضوية المستشارين عصام ابو العلا وحسن السايس بحضور الياس امام رئيس نيابة أمن الدولة العليا بأمانة سر حمدي الشناوي ، أن تفريغ محتوى التسجيلات كشف عن وجود تفاهم غير مشروع بين الجماعة وعناصر استخبارات دول أجنبية من المهتمين بالشأن المصري، حيث التقى محمد مرسي بأحدهم والتقى أحمد عبد العاطي بكبيرهم واستفسر الأخير عن دور جماعة الإخوان في الأحداث التي شهدتها البلاد قبل ثورة 25 يناير 2011، وطلبوا عقد جلسة سريعة لتوضيح الأمور وشرحها شريطة أن يحضرها شخص من أصحاب الحدث نفسه , واسترسل عبد العاطي من خلال التسجيلات أن جماعة الإخوان يمثلون القوة الأكبر التي تستطيع تحريك عموم الناس وأن خطواتهم هي التي ستكون الأساس في تغيير الكفة وأنهم إن تخطوا الأحداث قد يكون استدراكها من الصعب وإيقافها أصعب، واستفسر من عنصر المخابرات إن كانوا يملكون اتخاذ قرار التحرك بمفردهم فأجابه بأن الأمر معقود بأيدي ثلاث دول كبار من بينهم ألمانيا، وتساءل عبد العاطي عن الجهة التي يمكن أن تكون قناة تتكلم عن المستقبل، ورشح لذلك دولة تركيا إذ أن ذلك يعزز موقفهم، ومن أخطر ما ورد بالمحادثة ما أثاره محمد مرسي ورد أحمد عبد العاطي والذي كشف عن أن الأمر كان محل تدبير منظم ولقاءات عُقدت لهذا الشأن والتي نورده نصاً حسبما جاءت بتفريغ الأحاديث على النحو الآتي:

 مرسي : يعني لو ناقشناهم هنقدر نلاقي قناة فاعله تروح تكلمهم لما لا تفعلوا كذا وكذا وكذا من منطلقة دوافع شخصية من عندكم.

  عبد العاطي : أيوه طبعاً يعني لو جبنا الناس اللي كنا قاعدين معاهم وجينا كلمنا الراجل المنظم بتاع الموضوع قلنا له إحنا عاوزين ميعاد معاك علشان فلان وفلان عاوزين يتكلموا معاك في أمور هي أقرب ما تكون إلى ما تريدون فعاوزين تحدد لها ميعاد من الآن في حدود أسبوع ونروح ونقول لهم على الموضوع.

 مرسي: هو ممكن في حد يقابل الكبير.

عبد العاطي: أه طبعاً ممكن جداًرجب كان معاه من ثلاث أيام. شافه وقال له تعال لي بس بيتكلموا على حاجه داخلية بيتكلموا على الخوجه هو ما قليش تفصيلاً على اللي حصل بس هو خلص معاه وجاء لي قعد معايا فالموضوع ليس بعي وجاي مبسوط جداً جداً وبيقولي الراجل على ما تركناه وهو الآن شايف في تكتلات كبرى فإيه المشكلة.

 مرسي : خلاص نحطها في الحسبان إحنا عندنا قعده قريبة قوي هنقعد نشوف وممكن نقول إن دي حاجه نحطها في الحسبان علشان نعرف نتحرك.

وفى إطار الإشتراك بطريق المساعدة أرسل أحمد محمد عبد العاطي الى محمد مرسي العياط رسالة على هاتفه المأذون بمتابعته مضمونها أن الإيميل الجديد الخاص بك هو [email protected] والباس وورد zaJaziJ2011.

واستكمالاً لمسلسل التواصل فيما بين محمد مرسي والمتهم أحمد عبد العاطي فقد تم رصد رسالة بينهما أمكن الحصول على صورة منها من خلال المصادر السرية عبر البريد الإليكتروني الذي استخدماه عبر الإنترنت ([email protected])، ([email protected]) رسالة بعنوان "تقدير موقف عن الحالة المصرية في ظل الثورة التونسية"  وتضمن توجيه من الإخواني أحمد عبد العاطي للرئيس المعزول بتاريخ 22/1/2011 حول الموقف الأمريكي والأوروبي "فرنسا-إنجلترا" تجاه الثورة الإسلامية بتونس، ورأي أوروبا في الأنظمة الشمولية التي باتت معرضة للانهيار، والموقف المصري الغير معلن في تأمين النظام، وموقف الشارع المصري خاصة الفئات الأكثر حركة وقدرة على إحداث التغيير مثل الطلاب والعمال والتي جاء نصها أن من أهم المواقف الخارجية التي ينبغي قراءتها بدقة هو الموقف الأمريكي تجاه تونس وخاصة الإسلامية هناك، وتقييم دورها في ترتيبات تونس الداخلية في المرحلة المقبلة بعد إدانتها بعنف نظام "بن علي" بصورة بدت أكثر قوة من نظيرها الأوروبي المهتز في موقفه والمتردد في التعليق على حركة الجماهير وانتهاءً بإدانة بن علي.

يذكر ان المحكمة قد أصدرت احكاما رادعة في القضية المعروفة إعلاميا بـ " التخابر مع حماس " والتي تضم 23 قياديا بتنظيم الاخوان الارهابي..حيث عاقبت محمد بديع مرشد التنظيم ونائبه خيرت الشاطر وسعد الكتاتني ومحمد البلتاجي واحمد عبد العاطي و6 اخرين بالسجن المؤبد عن تهمة التخابر ومعاقبة ثلاث اخرين بالسجن المشدد 10 سنوات عن تهمة الانضمام لجماعة ارهابية وبراءة 6 اخرين من التهم المنسوبة اليهم.

وقضت المحكمة بانقضاء الدعوي الجنائية ضد الرئيس المعزول محمد مرسي عيسي العياط لوفاته وشددت المحكمة علي انه كان يستحق العقاب وفقا ما اكدته الادلة والقرائن وشهدت علي ثبوت ارتكابه كريمة التخابر الا ان وفاته حجبت المحكمة قانونا عن انزال العقاب به وبات امره معقودا بيد الخالق عالم الغيب والشهادة الذي يطلع علي خائنة الاعين وما تخفي الصدور .







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

الشباب والرياضة تنظم جولات سياحية للمشاركين ببطولة العالم للسلاح

شملت الجولة السياحية زيارة لمنطقة الأهرامات ، تعرف خلالها المشاركين بالجولة على تاريخ تلك المنطقة الأثرية العالمية ، في جو سادة الانبهار من قبل  لاعبي المنتخبات المشاركة بالبطولة .   كما تضمنت الجولة السياحية زيارة للمتحف المصري بالتحرير شهد خلالها وفود الدول المشاركة ببطولة... المزيد

مصري مرشح للحصول على لقب شخصية العام الأفريقية

، ضمن ترشيحات جوائز قمة القادة الأفارقة للعام Person of the Year للحصول على لقب شخصية العام للشباب ضمن عدد من القادة الفاعلين على مستوي القارة، وذلك بناءً على الإنجازات التي حققها كقائد شاب في مجال العمل الشبابي الإفريقي مع القواعد الشعبية على المستوى الوطني والإقليمي والقاري؛ بالإضافة إلى عمله... المزيد

انطلاق ملتقى سانت كاترين لتسامح الأديان بحضور ٨ وزراء و٣٢ سفير

شارك في  الملتقي الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة والدكتور خالد العناني وزير الاثار والدكتورة ايناس عبدالدايم وزيرة الثقافة  والدكتور مختار جمعة وزير الأوقاف والسفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة والدكتور علي مصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية واللواء محمود شعراوي وزير التنمية... المزيد

مصريون ضد الإرهاب تدين العدوان التركى على سوريا .. وتصف أردوغان بمجرم حرب

قال النجار ان هذا العدوان له تداعيات سلبية خطيرة على وحدة سوريا ومسار العملية السياسية بجانب تهديده للامن فى منطقة الأوسط وان ما  يقوم به أردوغان يعد جريمة ضد الإنسانية، وجزء من مسلسل لجرائمه في ليبيا وغيرها وأنه الان اصبح "مجرم حرب" اضاف النجار ان هذا... المزيد

الجنايات تكشف أسرار لقاءات قيادات الإخوان وصفقاتهم للوصول لحكم مصر

  فلا سبيل لذلك إلا بزعزعة أركان الدولة وأعمدتها الراسخة من خلال إشاعة الفوضى بالبلاد، فكان ذلك عماد خطتهم، حيث بدأت خيوط المؤامرة الإخوانية مع الإدارة الأمريكية منذ عام 2005 في أعقاب إعلان وزيرة الخارجية الأمريكية كونداليزا رايس عن الفوضى الخلاقة والشرق الأوسط الجديد، وهو الأمر الذي... المزيد

اترك تعليق