بطاريات منصور
أخبار التعليم
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

بسبب ضعف الارباح وتدنى اسعار الخضر

نقيب الفلاحين "عدم رضا من المزارعين عن أداء وزارة الزراعه
قال ابو صدام نقيب الفلاحين أنه يوجد حالة عدم رضا عام عن أداء وزارة الزراعه من المزارعين في الفتره الاخيره

إقرأ أيضاً

بالفيديو.. ميس حمدان ترقص مع اخواتها بزى رجالى

الزمالك يجدد مفاوضاته مع عبد الله السعيد.. ويعلن موعد اتمام الصفقة

بالفيديو شاهد ... ميس حمدان مطلوبة فى السعودية


لافتا  ان إدارة البساتين والحاصلات الزراعية بوزارة الزراعة يدار بطريقه عشوائية فرغم ارتفاع صادارات مصر من الخاصلات الزراعيه الي4.8 مليون طن إلا أن المزارعين يشكون من الخسائر وضعف الارباح وتدني اسعار الخضروات والفواكه بالسوق المحلي وغياب الدعم الارشادي مع ارتفاع كبير في اسعار المستلزمات الزراعيه من تقاوي واسمده وايدي عامله ومبيدات

واضاف ابوصدام ورغم الامكانيات المتاحه لوزارة الزراعه فاننا ما زلنا نستورد98% من احتياجتنا من تقاوي الخصروات ونستورد 97% من احتياجتنا من الزيوت  ولم تتحرك الوزاره التحرك المطلوب في المساهمه للقضاء علي ازمات التسويق المتتاليه ووقفت موقف المتفرج في ازمة تسويق القطن للعام الحالي مما ينذر بانهيار زراعة القطن

واعترضت صعوبات كبيره مربي الثروة الحيوانية والداجنه أبرزها غلاء الأعلاف وانخفاض أسعار المنتجات الحيوانيه  والداجنه من اللحوم  و الحليب والبيض  نتيجة عدم وجود خيارات تسويقية أمام المربين وتكاليف الرعاية البيطرية الباهظه والإجراءات  المجحفه لترخيص منشات التربية والتصنيع إضافة الي عدم وجود تأمين يذكر لهذه الثروات وغياب سياسة دعم المزارعين وتشجيعهم علي مواصلة الانتاج وغياب واضح لدور التعاونيات

واوضح عبدالرحمن أنه وبالرغم من الجهود الكبيرة المبذوله من قبل القياده السياسيه تجاه قطاع الزراعه باقامة وانشاء وتطوير المشروعات الزراعيه العملاقه كمشروع المليون ونصف مليون فدان ومشروع ال100الف صوبه زراعيه وتطوير مجمع موبكو للاسمده وتعديل التشريعات الزراعيه لتواكب التغيرات الزراعيه الجديده وانشاء مجمع العين السخنه لانتاج الاسمده وانشاء قناطر اسيوط الجديده وغيرها من المشاريع التي تساهم في التنميه الزراعيه 

إلا أن الوزارة اهملت في كثير من المشروعات الزراعيه التي تساعد في شعور المزارعين بهذه الانجازات فتعثرت في تتفيذ قرار الرئيس لمنظومة الزراعات التعاقديه منذ عام2015 وحتي الان كما تعثرت في اتمام مشروع الري الحقلي
 ومتابعة  أعمال الإصلاح الزراعي سواء الملكية والحيازة والأملاك و انضباط منظومة الأسمدة وإجراءات منظومة كارت الفلاح
وغاب دور الوزارة في التواصل مع المزارعين لحل المشكلات التي تعترضتهم واكتفت بنفي وجود المشكلات والحديث المستمر عن الانجازات. 
 







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق