بث مباشر
أخبار التعليم
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

نصر:  الإستطلاع لم تنسحب في 1967 فكانت أول ومضة نور لانتصارات أكتوبر 1973
برع أبطال القوات المسلحة في إعطاء المثل والقدوة للعزيمة والإرادة واحتفالا بالذكرى الــ46 لإنتصارات أكتوبر/تشرين الأول 1973 لنتحاور مع اللواء أ.ح.د نصر سالم أحد أبطال انتصارات أكتوبر 1973، والمستشار بأكاديمية ناصر العسكرية العليا والذي بدء حديثه بضرورة الإنضباط الإعلامي في التعامل مع الأحداث وخاصة  ما يتعلق بالأمن القومي المصري وعدم الترديد لكل ما يقال


مشيرا إلى أن ما قاله وزير الدفاع الإسرائيل موشى ديان عن حرب أكتوبر 1973 بأن المفاجأة في الحرب هي المقاتل المصري فصار الجميع يرددها وهو يضع السم في العسل .. موضحًا أنها مفاجأة للعدو الإسرائيلي وليس لنا فقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم:"إذا فتح الله عليكم مصر فاتخذوا منهم جندًا كثيفا فإنهم خير أجناد الأرض".


السم في العسل
وحكى السبب من تلك المقولة لموشي ديان "المفاجأة في حرب أكتوبر هي المقاتل المصري" بأن ما حدث عقب نكسة 5 يونيو/حزيران1967 بدئت إسرائيل تحشد وتبث الشجاعة وعدم الخوف من الجندي المصري خاصة أن أول حرب كانت بيننا فى 1948 والكثير أخذ أن دولة واحدة هزمت خمس جيوش ولكن لماذا؟ لأن تعداد العدو الإسرائيلي وقتها 64 ألف بينما أبطال الجيش المصري 12500 جندي فضلا عن المقارنة بين أحدث الأسلحة والتكنولوجيا التي استخدمتها إسرائيل.


واستكمل أن في مذكرات شارون عن بداية الهجوم في 1956 خسر شارون وهو قائد لواء 38 شخص أثناء مواجهة مع سرية مصرية ولذلك كان على إسرائيل حشد معنويات مقاتيلها وذلك من خلال مذكرات الأديب المصري توفيق الحكيم بعنوان "يوميات نائب في الأرياف" والتي تحكي يوميات وكيل نيابة يلتحق بعمله في إحدى القرى المصرية الصغيرة ليتحدث عن السلبيات فقط الجهل والفقر والشخصيات التي تسئ إلى مسئوليتها ولم يذكر في روايته عن العزيمة والإرادة المصرية وبأن ما ذكره هو تصرفات فردية وليست حكمًا عادلًا ليصبح أمام الإسرائيلين صورة سلبية عن مصر والمصريين لتترسخ لديهم المعتقد عقب الضربة الجوية في 5 يونيو/حزيران1967 وما أعقبها من قرار بانسحاب القوات المصرية من سيناء ومن هنا كانت المفاجأة للعدو الإسرائيلي بمن هو الجندي المصري السادس من أكتوبر /تشرين الأول 1973. 

 

تدمير خط بارليف
أوضح اللواء نصر أن إنشاء خط بارليف تم في ست سنوات بتكلفة بلغت قيمتها 350 مليون دولار آن ذاك ليأخذ في تأسيسه مميزات أكبر ثلاث خطوط دفاعية فى العالم "بريطانيا، وفرنسا، وألمانيا" وأطلق عليه بارليف نسبة للمهندس الذي صممه حليم بارليف معلنًا عن تكنولوجيا خاصة فى بناء الخط تسبق التكنولوجيا المصرية بخمسين عامًا ومؤكدين على أن يظل هذا الفارق الزمني مهما حدث.
وأكد أن التقييم الغربي والأمريكي أن مصر لن تسطيع تحطيم هذا الخط إلا بقنبلة نووية بينما أعلن الإتحاد السوفيتي أنه من الممكن تخطي الخط ولكن بخسائر تبلغ نحو 502% من القوات التي تعبر لتأتي الإرادة المصرية وتحطم كل المقاييس في السادس من أكتوبر /تشرين الأول 1973 الساعة الثانية ظهرًا ينطلق أبطال الجيش المصري البواسل ويعبروا قناة السويس في ست ساعات ويصبح لدينا 5 فرق في سيناء قوامهم يبلغ 50 ألف جندي بكامل عدادهم ليصبح ما فعله العدو الإسرائيلي في ست سنوات يهدمه أبطال الجيش المصري في ست ساعات وهو نتيجة الصبر والإجتهاد والعزيمة والإرادة الصادقة لتحقيق النصر واسترداد الأراضي المصرية دون تفريط في حفنة تراب.

الإستطلاع هو عين وعقل القوات المسلحة
أشار اللواء نصر إلى أنه منذ تخرجه كضابط استطلاع وتدرج حتى أصبح مديرًا لجهاز الإستطلاع بالقوات المسلحة .. موضحًا أن مهمة الإستطلاع أنه عين وعقل القوات المسلحة والمسئول عن نصف قرار القائد في وصفه للعدو ونواياه وقدراته والأعمال العدائية المنتظرة منه كما أنه شريك في النصف اللآخر من القرار في إعطاء رأيه في التخطيط.

الإستطلاع لم تنسحب عقب النكسة
أكد اللواء نصر على أن مجموعات الإستطلاع للقوات المسلحة المصرية ظلت في تنفيذ مهامها حتى عقب صدور الأوامر 9 يونيو /حزيران 1967  والتي أعطت أول وامضة نور ليكون القرار بإستكمال مجموعات الإستطلاع في تنفيذ مهامها في سيناء ... بالإضافة إلى التعاون مع أهالي وقبائل سيناء والذين ضربوا المثل فى الشجاعة والوطنية في معاونة القوات المسلحة المصرية حتى استرداد الأراضي المصرية وتحقيق انتصارات أكتوبر /تشرين الأول 1973 فلم يخلو جبل في سيناء من عناصر الإستطلاع المصرية ملتزمين الصمت والعمل في الخفاء وتنفيذ ما هو مخطط.


ساعة الصفر 6 أكتوبر 1973
أوضح اللواء نصر بأنه كان في مطار ألماظة على أن يقوم بصحبه مجموعة استطلاع بتنفيذ مهمه وما أن لاحظ هبوط وإقلاع طائرات حربية من مطار القاهرة الدولي وهو ما جعله يسأل قائد الطائرة ليعلم الجميع بأن العبور وحان الوقت لإسترداد جميع الأراضي المصرية من العدو الإسرائيلي لنعبر الضفة الشرقية لقناة السويس.


وأوضح أن مهمته بدئت بالترجل في سفح الجبل 30 كيلومترا فخلال 11 ساعة حتى صباح اليوم الثاني من الحرب 7 أكتوبر / تشرين الأول 1973 مشيرًا إلى أن أول بلاغ تم للقيادة عن مرور 4 طائرات (ميج21) وتحرك 30 دبابة للعدو الإسرائيلي يحاولون الفرار من القوات المسلحة المصرية الباسلة حتى أنهم من شدة الفزع كان يختبئ دبابتين في خندق واحد مما يتسبب في تدميرهم.


كما أشار إيضا إلى إبلاغه عن إحدى المطارات القريبة من نقطة مهمته وكلما يحاول العدو الإسرائيلي رفع كفاءة المطار يتم الإبلاغ وتقوم القوات الجوية المصرية بتدميره.


واستكمل أنه في 8 أكتوبر /تشرين الأول 1973 عن تواجد دبابات غسرائيلية تحاول النزول إلى الحفر للإحتماء بها والإختفاء من القوات المسلحة المصرية وما أن تصدر أبراج المراقب من وجود طائرات تحلق بالقرب منهم لتهرب الدبابات في أقرب حفر متواجدة وتصويب مدافع الدبابات صوب الطائرات فكان لازاما علينا أبلغ بما أشاهده وما أن أرى الدبابات تدمر بعدها بسبب حالة الهلع والفزع ونكتشف بأن تلك الطائرات التي أصيبت هى تتبع العدو الإسرائيلي ليكون لها الآثر الطيب في نفوس أبطال الجيش المصري.


أهالي وقبائل سيناء 
حكى عن الدور البطولي لأهالي ومشايخ القبائل في سيناء فكان أحد أبناء سيناء يقوم بإمداد عناصر الإستطلاع بالماء والدقيق لإيوائنا دون لفت الإنتباه فكان يحمل نصف جركن الماء والدقيق الذي إن ضبط من دوريات العدو الإسرائيلي لا ينكشف معاونته.


وأضاف أيضا بطولة المرأة السيناوية بأن تقوم الدوريات للعدو الإسرائيلي بمهاجمه البيوت في سيناء للبحث عن أبطال القوات المسلحة المصرية وما أن يقوم بتهديدها بإلقاء رضيعها في النار التي تقوم بالطهي عليها وترى بعينها أن طرف ثيابه يبدأ في الإحتراق لتتجه وتقول للعدو الإسرائيلي توكه ( أي ألقيه في النار) لا أعلم مكان للجيش المصري لتضرب المثل في روعة الوطنية المصرية الأصيلة.







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

محطات تاريخية.. الحراك الشعبي في لبنان

وتشهد شوارع لبنان احتجاجات مستمرة، لليوم الخامس على التوالي، حيث يتظاهر اللبنانيون ضد الفساد وتدهور الأوضاع المعيشية وتردي الاقتصاد.   وتدفق مئات الألوف إلى الشوارع منذ يوم الخميس للتعبير عن غضبهم من النخبة السياسية التي يقولون إنها تدفع بالاقتصاد إلى نقطة الانهيار.  ... المزيد

نجوم الغناء يهربون للمينى ألبوم خوفاً من الركود

إنتهى من تسجيل معظم أغانى ألبومه الجديد ويعمل حالياً على مكساج وماستر، ومن المقرر أن يتم طرحه بموسم رأس السنة، ويتضمن الألبوم من 8 إلى 9 أغنيات ويتعاون طارق مع عدد كبير من الملحنين والشعراء والموزعين منهم، الشعراء عزيز الشافعى الذي يتعاون معه من خلال أغنيتين فقط، وهانى الصغير، وصلاح مندي، ومن... المزيد

حل النقابات بالسودان.. حصان طروادة للإخوان؟

وجاءت الانتقادات بسبب الخشية من إخفاء القيادات المقالة هذه الفترة للأدلة التي تثبت المخالفات المرتكبة من جانبها إبان النظام السابق، والتلاعب بالسجلات مما يسمح لتنظيم الإخوان بالسيطرة على هذه النقابات مجددا.   وأمر المسجل العام في السودان، المستشار عوض جعفر بحلّ النقابات المهنية،... المزيد

الخارجية الأمريكية ترصد جرائم نظام إيران في 6 سنوات

وأكد التقرير الذي يتضمن أنشطة نظام ولاية الفقيه الإرهابية خلال 6 سنوات وأثناء المفاوضات حول الاتفاق النووي، أن النظام الإيراني ارتكب قائمة طويلة من الجرائم الإرهابية والتحريض على الحرب في عدد من البلدان العربية.   وقال التقرير، الذي نشرته المعارضة الإيرانية، إن نظام إيران متورط في... المزيد

ثروة أردوغان «المشبوهة».. كلمة السر في وقف إطلاق النار في سوريا

وقال أردوغدو، عضو البرلمان عن "حزب الشعب الجمهوري" المعارض، والذي يمثل مدينة اسطنبول، في حديث لصحيفة "جمهورية" التركية، إن بلاده والولايات المتحدة أبرمتا الاتفاق حول تعليق عملية "نبع السلام" العسكرية التركية شمال شرق سوريا لمدة 120 ساعة، بعد تهديد من النواب... المزيد

اترك تعليق