بطاريات منصور
أخبار التعليم
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

ندوه عن التنميه الزراعيه بمركز النيل للاعلام
تحت عنوان ((التنمية الزراعية المستدامة)) دارت فعاليات الندوة التي عقدها مركز النيل للإعلام بقنا بحضور عدد من المهندسين والفنيين الزراعيين ; ومهندسين الإنتاج بشركة مطاحن مصر العليا.


بدأت الندوة بكلمة رحاب عبد الباري _مسئولة البرامج بمركز النيل بقنا _ والتي أشارت إلى أهمية زراعة محاصيل تتوافر فيها مواصفات الجودة بما ينعكس بالإيجاب على توفير احتياطي غذائي ; وتحقيق الاكتفاء الذاتي من المحاصيل الغذائية ; والحد من الاعتماد على الواردات من الدول ; إلى جانب رفع معدلات التصدير بما يخدم الاقتصاد القومي.

وأضافت أن الأمن الغذائي هو جزء أصيل من الأمن القومي ; لأن امتلاك المصريين لقوتهم يعزز من ثقل مصر الدبلوماسي ; ويغنيها عن الحاجة إلى غيرها من الدول. وأخيراً فإن الاهتمام بالزراعة يؤدي إلى انتعاش الصناعات القائمة على المنتجات الزراعية.

و اكد عصام الدين عبد الهادي عبد اللطيف _ عميد كلية الزراعة بقنا _ على الحاجة إلى تغيير الطرق التقليدية في الزراعة وتطبيق الاستدامة في التنمية الزراعية والتي تعتمد على تعظيم الإنتاجية مع الحفاظ على معدلات النمو العالية التي تم الوصول إليها ; إلى جانب مراعاة البعد البيئي بحيث لا تؤثر المعاملات الزراعية على سلامة البيئة المحيطة.

وأوضح ضرورة الاستعانة بما يسمى بنظام الزراعة بالمصاطب ; وكذلك الزراعة بالتسطير ; متحدثا عن المزايا الفنية لكلا النظامين ; بما يعود بالنفع على دخل المزارع.

وردا على سؤال حول تعرض التربة للإجهاد نتيجة زراعة محصول القصب - أشار ضيف الندوة إلى إمكانية تعويض ذلك باستعمال السماد البلدي والعناصر المغذية للنبات والالتزام بالدورة الزراعية.

وفي حوار لأحد المشاركين أكد د/ عصام الدين على أن انتشار الصوبات في مصر لا يؤثر على ظاهرة الاحتباس الحراري بمقارنة عدد الصوبات الموجودة مع المساحة الساشعة من الأراضي. كما أشار إلى أن محاصيل الصوبات ليست أقل جودة أو بها أضرار صحية كما هو الاعتقاد الشائع.

وأوصى بإعادة تدوير مياه الصرف الزراعي واستخدامها في الزراعة فهي آمنة. كذلك نصح بما يسمى ب(جدولة الري) باتباع نظام الري السطحي المطور الذي يوفر كميات هائلة من المياه ; خاصة وأن المساحات في مصر تسمح بتطبيقه ; مطالبا الدولة بتبني وتعميم الفكرة برغم تكلفتها المادية ; إلا أن ذلك يمكن تعويضه بمعدل الإنتاج العالي نتيجة تطبيق هذا النظام.

و اختتمت الندوة بالتاكيد على أهمية توفير تقاوى لمحصول البنجر تصلح للبيئة المصرية بدلا من الاعتماد على استيراد التقاوى من الدول الأخرى ; خاصة وأن التوسع في زراعة البنجر يعد مطلبا أساسيا لأنه يتحمل ملوحة التربة ; ويصلح للأراضي الجديدة المستصلحة.







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق