هيرميس
نجوم الكرة الأوروبية.. سيرجو راموس.. نجاحات وإنجازات منقوشة على الجسد!

قلب دفاع يتمتع بروح المهاجم تسعة
 

لن يرهقك الأمر كثيراً، ولن تحتاج إلى البحث بعيداً، إذا أردت التعرف على كابتن الفريق الملكي الإسباني سيرجيو راموس، فكل نجاحاته وسيرته الذاتية مرسومة بفخر على جسده!



على مفاصل يده اليسرى توجد الأرقام 35 و 19 و +90، والتي تشير على التوالي إلى أول قميص ارتده عندما بدأ لعب الكرة مع إشبيلية، والرقم الذي ظهر به مع منتخب إسبانيا، وأخيراً فوز ريال مدريد بدوري أبطال أوروبا العاشر في الوقت الإضافي.

من ناحية أخرى هناك تواريخ ميلاد أبنائه الأربعة، وأسماء والديه. واليوم الذي وقع فيه مع ريال مدريد (31 أغسطس 2005)، وتاريخ فوز منتخب إسبانيا بكأس العالم عام 2010.

الشيء الوحيد الذي ربما أغفله راموس عن عمد هو الرقم 26 وهو عدد البطاقات الحمراء الذي حصل عليها في تاريخه بالملاعب حتى الآن.

ويعد راموس، قلب دفاع الريال ومنتخب إسبانيا، أحد أكثر الشخصيات تميزًا وإثارة للجدل أيضاً في كرة القدم الحديثة. وينتهي عقد راموس، البالغ من العمر 35 عامًا، مع الريال في الصيف المقبل، وحتى الآن ليس هناك ما يشير إلى اتفاق بشأن صفقة جديدة. كما أنه لم يتبقى في جسده أماكن كثيرة شاغرة لإنجازات أكثر!

كان راموس أحد أعظم المدافعين المعاصرين لعقد ونصف العقد، وهو رمز لسعي ريال مدريد الدؤوب للنجاح، وطوال تلك الفترة انقسم الرأي حوله- حتى في غرفة إدارة ناديه.

أصبح أصغر لاعب منذ 64 عامًا يظهر لأول مرة مع المنتخب الإسباني، وتشمل قائمة الشرف الخاصة به أربع بطولات دوري أبطال أوروبا، وخمس دوريات محلية، وكأس عالم واحد، وبطولة أوروبية.

وإذا كانت هناك لحظة تحدد شخصيته أكثر من أي لحظة أخرى، فقد كان قراره أن يسدد ركلة جزاء بأسلوب بانينكا في ركلات الترجيح في نصف نهائي بطولة أوروبا 2012 ضد البرتغال.

وقبلها بستة أسابيع فقط، أهدر ركلة جزاء بنفس الطريقة ضد بايرن ميونيخ في دوري أبطال أوروبا. وتم إقصاء ريال مدريد وكانت ركلة الجزاء الضائعة الوحيدة من أصل 21 تم تسديدها، وعلى الرغم من ذلك سددها بالطريقة نفسها ضد البرتغال.

 

والمعروف عن راموس أيضاُ أسلوبه العنيف في استخلاصه للكرة من المنافسين، ولعل لقطة إصابة النجم المصري محمد صلاح في لقاء ليفربول وريال مدريد في نهائي دوري أبطال أوروبا كانت الأشهر، والتي وصفها البعض بأنها لقطة من مباراة مصارعة وليست كرة قدم.

ووصفته صحيفة "دياريو ايه اس" الرياضية اليومية في مدريد بأنه "قلب دفاع يتمتع بروح الرقم تسعة". فقد سجل ما مجموعه 126 هدفاً في 891 مباراة مع النادي والمنتخب. وفي الموسم الماضي ومن مركز قلب الدفاع، كان ثاني أفضل هدافي النادي (خلف كريم بنزيمة برصيد 27 هدفًا) برصيد 13 هدفًا في جميع المسابقات، وهو أفضل رقم شخصي له.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق