نادية الجندى للميس الحديدى: صديق عمري وإنسان بمعنى الكلمة وفنان لن يتكرر

علقت الفنانة الكبيرة نادية الجندي على ذكرياتها مع الفنان الراحل محمود ياسين في الأعمال التي شاركته فيها،  وقالت: “الفنان الراحل محمود ياسين كان صديق عمري..وأنا بدأت أول أعمالي معه في مسلسل “الدوامة”، وكان مسلسل كسر الدنيا وفعلاً من المسلسلات التي لازالت لها صدى كبير عند الناس حتى الآن “.

 



وأكملت في مداخلة هاتفية مع الإعلامية لميس الحديدي في فقرة خاصة عن الفنان الراحل محمود ياسين عبر برنامج ” كلمة أخيرة ” على شاشة ” ON” ، قائلة: ” أعقب مسلسل ” الدوامة ” أربعة أعمال سينمائية وأهمها هي ” الباطنية” و”كالة البلح” و “عالم وعالمة ” وجميع الأعمال حققت نجاحا باهرا.. وكل دور فيهم مختلف عن التاني” .

مشيرة إلى أن الفنان الراحل كان متميزاً ناجحا في جميع أدواره سواء رومانسية أو دور المعلم أو تاجر المخدرات، وجميعها يقوم بتأديتها بمنتهى الحرفية، وتابعت:” كنا نصدقه في كل أدواره سواء رومانسي شاب رقيق الكل يحبه أو تاجر مخدرات بكل ملامحه وشره وهو ده سر نجاح محمود ياسين “.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق