أخبار التعليم
المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

اهالى الاسكان يطالبون المسؤولين بفتح النادى 

نادى اسكان اسبورت العاشر من رمضان صرح هائل ينتظر قرار مسؤول للخروج الى النور
نادى اسكان سبورت العاشر من رمضان، صرح معمارى رياضى اجتماعى هائل، من اهم انجازات وزارة الاسكان، ضمن مشروع الاسكان الاجتماعى.

إقرأ أيضاً

محمد حماقى يحيي حفل لقاء السوبر بدلاً من محمد رمضان
كارتيرون يجهز مفاجأة كبري للاهلى فى السوبر
التعليم: زيادة عدد أيام الإجازات خلال فترة الامتحانات لإتاحة فرصة أكبر للاستذكار
كواليس أزمة فايلر وعاشور في الأهلي قبل السوبر
احذري طلاء الاظافر .. مركب شديد السمية يسبب السرطان


نادى اسكان سبورت العاشر من رمضان، صرح معمارى رياضى اجتماعى هائل، من اهم انجازات وزارة الاسكان، ضمن مشروع الاسكان الاجتماعى.

تبلغ مساحة النادي اكثر من 16 فدان، بتكلفة 55 مليون جنيه.

يتوسط النادى, الاحياء التاسع والعاشر وهى أكبر أحياء المدينة, التى تضم مشاريع الاسكان الاجتماعي وابني بيتك.

يحتوى على, مساحات خضراء شاسعة وملاعب أوليمبية كبيرة المساحة، وملعبين هوكي وتنس على أحداث النظم العالمية.

اضافة الى حمامين للسباحة، واحد أوليمبيي كبير، واخر صغير خاص بالاطفال.

يضم ايضا سوق تجاري و كافتيريات ومسجد، وقاعة افراح.

ولكن وقف هذا الصرح الشامخ, شاهدا على فساد الضمائر وحرمان المواطنين, من الإسكان الاجتماعى وابنى بيتك من متنفس لهم ولابنائهم.

فقد انشئ وتسلم 2017، وتم افتتاحة فى بداية العام الحالي. 

واقيمت علي ارضة بطولة, دورى المدن الجديدة فى اول استخدام لة، فى يناير 2019.

 

بث روح الامل
وقف المواطنين واهالى المنطقة, يشاهدون هذا الصرح المعمارى الرياضى منذ انشائة بعين الامل والرغبة الحقيقية فى التغيير والارتقاء بالمواطن البسيط.

ولكن بدئت نظرة الامل, في التحول الى "حصرة" وخوف من ضياع حلمهم بالتمتع بهذا الانجاز العظيم.

فهو متنفس اجتماعى ورياضى, لاهالى المنطقة من شباب ورجال ونساء و اطفال.

فالجميع فى انتظار فتح النادى على مصرعية لمستحقية، وبالسعر المناسب لاخراج طاقاتهم بصور ايجابية.

 

حياة كريمة

وعن اراء اهالى المنطقة
يقول علاء الخولى مقيم بالمجاورة 70، فى الوقت الذى اطلق فية رئيس الجمهورية على 2019 عام المواطن البسيط.

 وتطبيق مبادرة حياة كريمة للمواطن المصرى، ولكن يحول بين ما يطمح إليه الرئيس ويتمناه المواطن البسيط حفنة  من الموظفين البيروقراطيين.
 
يمنعون فتح النادى، بزريعة تحويله لشركة أندية ليتاجرون بة، كسلعة تباع وتشترى. 

 وادراكا من الرئيس لدور الشباب وحماية لهم من المخدرات أو الانطواء تحت لواء جماعات الظلام والإرهاب يشيد تلك الأندية لحماية الأجيال القادمة.

عذرا سيادة الرئيس ننتظر قرارك بنصرة المواطن البسيط وفتح النادى لسكان تلك الاحياء المتوسطة للارتقاء بها.

 


ما الذ ى ينتظرة!؟
واكد، سعيد بدران 40 سنة, مقيم بالمجاورة 70 اسكان اجتماعى, انة منذ افتتاح النادى واقامة دورى المدن الجديدة علية ونحن ننتظر الدخول للنادى.

فمنذ الساعات الاولى, من توافد المسؤولين والمدعوين لحضور الدورى وافتتاح النادى, وانا انتظر واتمنى الدخول الية ولكنى لم استتطع.

نتسائل الان, ما الذى ينتظرة المسؤولين لفتح باب النادى لاكثر من 75 الف اسرة بمنطقة الاحياء (9، 10، 13، 14)!؟.

اضاف محمد ابراهيم, 18 سنة مقيم بابنى بيتك الحى العاشر، منزل والدى امام النادى مباشرا, واراة كل يوم من شرفتى واتمنى النزول الية.

فنحن كشباب انا واصدقائى يوميا, نبحث عن مكان للعب كرة القدم ونتمنى النزول لحمام السباحة والتمتع بنشاطات النادى.

فممارسة الرياضة لنا كشباب, ووجود مكان امن لاحتوائنا, افضل من الجلوس فى المنزل او التجول فى الشوارع باثارة السلبية.

 

مأوى للفساد
وفى نفس السياق اكد, اسامة على احمد 41 سنة, مقيم بالحى التاسع ان, النادى المتنفس الامن الوحيد لهذة المنطقة.

فلابد من سرعة فتحة، لتحقيق الهدف منة فهو مخرج عائلى مناسب لجميع الفئات.

فانا كرب اسرة, اريد الخروج باطفالى وزوجتى الى مكان امن يلهو بة الاطفال ويسمح بوجود زوجتى، فالكافيهات والشوارع لا تليق باسرة.

ان لم يفتح النادى, سيتحول الى وقر لبعض الخارجين عن القانون ومأوى للفساد.

فكما اكد الرئيس عبدالفتاح السيسي, على تحقيق مبادرة حياة كريمة للمواطن البسيط, نطالب بحقنا.

مع توفير, كافة الخدمات من, مواصلات ومساجد, فالعاشر مدينة جميلة وحضارية ولكن تعانى من الاهمال.

 

عايز حقى
اضاف, رامى كريت 38 سنة, مقيم بالحى التاسع ان, النادى مقام على مساحة هائلة ومتنوع الاستخدام, وصرح رائع لانريد اهمالة او تحويلة الى سلعة يتاجر بها.

شاركت فى بطولة المدن الجديدة ولعبت على ملاعب النادى الاولمبية, وتمنيت استمرار المسابقات ودورى الالعاب علية فجميعا نعلم مدى فائدة واهمية الرياضة، والتى حث عليها الرئيس ووزير الشباب والرياضة.
ونتمنى التدخل منهم لاعطاء المواطن البسيط حقة.

 وان يراعى كل مسؤول ضميرة وعدم سلب حقنا من جهاز العاشر من رمضان.

 

متنفس امن للشباب
و قال, محمد عبدالسلام عبدالرحمن شاب 19 سنة, امارس رياضة كمال الاجسام وكرة القدم واتيت الى العاشر منذ عام ولا اجد مكان فى المنطقة لممارسة الرياضة سوى مركز شباب الامل ودايما مزدحم ومشغول.

اخشى عدم قدرتى على استمرار ممارسة الرياضة فنجد صعوبة الان فى تاجير الملاعب وعم وجود متنفس امن لطاقاتنا كشباب.

 

استخسروة فينا
وفى سياق متصل عبر, محمد عبد الرازق العدل 43 سنة, عن استيائة من تاخير فتح النادى, لاهالى المنطقة رغم فقرها بالامكانيات, فهو امل لسكان المنطقة.

قائلا, يبدو ان مسؤولى الجهاز او الهيئة استخسروة فينا وحلى فى عينهم بعد انشائة, نعم حق للمواطن البسيط ان يعيش حياة كريمة امنة لة ولاسرتة.

 

حلم طفل
واضاف, نجلة احمد ذو ال7 سنوات, والذى اصطحبة والدة لقيادة الدراجة بحرية وحمايتة من مخاطر الطريق نفسى اروح النادى.
والعب فى الملاهى وانزل البسين زى الى بشوفة فى التليفزيون.

وكمان بحب اسوق العجلة سريع من غير ماخاف من العربيات، والعب براحتى من غير ماحد يزعقلى ويقلى العب بعيد، او روح بيتكوا.

هكذا عبر الطفل الصغير, عن رغبة فى حقة ان, يعيش بحرية وينشئ بفكر مختلف عن الاجيال الماضية.

جيل المستقبل الذى يطمح لة الرئيس وتريدة مصر, لمواجهة العالم القادم.

 

محاربة التطرف والارهاب
واخيرا اضاف, مهندس عمر الشيخ 25 سنة, رئيس مجلس ادارة مركز شباب الامل, المجاور لنادى اسكان سبورت ان, المكان متعطش جدا لهذا النادى فمنطقة الاحياء الاربع ( الحى 9, 10, 13, 14) منطقة كبيرة جدا ولا يوجد بها اى متنفس للاهالى.

وأجد ضغط شديد من اهالى المنطقة على مركز شباب الامل ولا يستعب منهم الا القليل.

فالوعى ذاد والشباب بحاجة الى التوعية والنشاطات الثقافية والدينية والرياضية وغيرها ومن الضار تركهم للشوارع, او اصحاب الفكر المتطرف

لابد من فتح النادى باجر رمزى يتناسب مع هذة الفئة محدودة الدخل لاستيعاب طاقة الشباب واحترام حق الاسرة فى متنفس امن.







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق