هيرميس
الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات

تقديرا لتضحياتهم..

موط الصناعية للبنات تكرم العاملين بمستشفي الداخلة العام 

 فى لفتة طيبة عبرت طالبات ومعلمو مدرسة موط الصناعية للبنات بالوادى الجديد عن تقديرهم لجهود وتضحيات الأطقم الطبية بمستشفي الداخلة العام من أطباء وتمريض وعمال خلال فترة مواجهة جائحة كورونا وتحملهم المسئولية تجاه رعاية الحالات المرضية وتعافيهم بأقسام العزل منذ بداية الأزمة وحتى الموجة الثانية على مدار عام من التضحية وبذل العطاء وذلك فى احتفالية تعليمية بطابور الإذاعة المدرسي. 



جاء ذلك بحضور الدكتور مصطفى عبدالصبور نائبا عن الدكتور محمد رشاد مدير مستشفي الداخلة العام وجميع العاملين بالمنشأة الصحية بمشاركة فريق الجودة والإعتماد ومتابعى الإدارة التعليمية ، وسط أجواء احتفالية والتزام بتطبيق الإجراءات الإحترازية للوقاية من فيروس كورونا

 

وخلال كلمتها ، قدمت زينب مهران مدير إدارة مدرسة موط الصناعية للبنات بالداخلة ، الشكر والتقدير لجميع العاملين بمستشفي الداخلة العام وعلى رأسهم الدكتور محمد رشاد مدير المستشفي ، تقديرا لجهودهم وامانتهم المهنية فى تحمل المسئولية على مدار عام جسد قيمة التضحية والتفانى فى العمل وتأدية واجبهم بكل ما تحمل الكلمة من معانى الإنسانية وروح العمل الجماعى منذ ظهور جائحة كورونا ، مشيرة إلى نجاحهم فى إبراز أهمية رسالتهم الطبية ودورهم الفعال فى تخفيف آلام المرضي وتعافيهم من المرض ، فضلا عن تضحياتهم المستمرة وإصابة العديد منهم بالفيروس نتيجة المعاملات اليومية مع الحالات المرضية بأقسام العزل والرعاية.

 

وقال سعد سفينة وكيل المدرسة ، أن هذا التكريم  يأتى فى إطار تقدير قيمة العمل ورد الجميل فى طابع إنساني للتعبير عن سعادة وفخر أبناء المركز وطلاب المدارس بما حققه جنود الجيش الأبيض من كفاءة وقوة تحمل خلال تجربة صعبة واختبار هى الأصعب فى تاريخ مصر المعاصر.

 

وأشار مجدى مخلوف وكيل الأنشطة بالمدرسة ، إلى أن مصر ستظل آمنة وقوية بشعبها وجيشها وقيادتها السياسية وكوادرها الطبية المخلصة ، موضحا أن مجتمع الواحات يمتلك من الوعى والقدرة على مواجهة الأزمات ما يمنحه الفاعلية فى تخطى الصعاب والجائحات بالتعاون والتلاحم واواصر التراحم والترابط بين أطياف المجتمع الواحاتى الأصيل ، لافتاً إلى أن شعور الطالب بالأمان فى مناخ آمن صحيا وتنظيميا ، ولا سيما فى ظل حرص المعلم على توجيهه وإرشاده لتخطى الفترة الحالية وإزالة المعوقات أمام تفوقه، من شأنه إحداث تغير ايجابي نحو الطالب والمعلم والمدرسة من أجل النهوض بالعملية التعليمية على أرض المحافظة.

 

من جانبه وجه الدكتور محمد رشاد مدير مستشفي الداخلة العام الشكر والعرفان لإدارة المدرسة والطلاب على دعوتهم للمشاركة بفعاليات الطابور المدرسي وتكريمهم فى لفتة طيبة بين التعليم والصحة وأوجه التعاون المشترك ، مؤكدا أن ذلك ليس بجديد على مدارس تعليم الداخلة من قوة ترابط أسرى وتلاحم مجتمعى فى السراء والضراء.

 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق