هيرميس
مواقع التواصل الاجتماعى تغتال خصوصية الاسر وتكشف عن الشروخ العائلية 

احتلت مواقع التواصل الاجتماعى مكانة غير متوقعة منذ ظهورها وحتى الان حتى انها اصبحت تناقش امس المشكلات الاجتماعية وصولاً الى المشكلات العائلية الحساسة ونرى ذلك بوضوح ومن القصص الاجتماعية المثيرة على موقع الفيس بوك على سبيل المثال 



ما نشره احدى الشباب على صفحته بالموقع يكشف عن تفاصيل قصته المأساوية والتى بدأت بخلاف عائلى حاد بين شقيقته وخطيبته زوجة المستقبل والتى يتمناها قلبه ان يجمعه الله بها 

لافتأ عبر روايته ان الشرخ العائلى لم يقتصر على شقيقته فقط وانما امتد ليشمل الاسرة جميعها وذلك تدعيماً لها 

وقد كشف الشاب عن اسباب الخلاف التى دفعته الى التعاطف مع زوجته المستقبلية وفقاً لامنياته وهو ندبة تركها حادث مأساوى تسبب فى وفاة ام الخطيبة وكان الفستان الذى اختارته العروس محل خلاف بين الشقيقة وبينها والذى احتدم بخلاف شديد 

وقد اصرت الاخت ان يكون الفستان برقبة هيكول تخفى الندبة التى تركت علامة على الرقبة 

وتأتى المشكلة السابقة والتفصيلية كقطرة من سيل فأذا تطرقنا وجدنا ان الصفحات الشخصية ليست  فقط هى التى تكشف عن الشروخ العائلية بينما عندما نتصفح مواقع التواصل وخاصة اشهرها وهو الفيس بوك نجد صفحة مشاكل نفسية وعائلية للنقاش وهى من اكثر الصفحات التى يتعرى خلالها اصحاب المشكلات حيث يتم الكشف عن المشكلات ىبشكل تفصيلى ودقيق  وعميق 

فمنها من تشتكى الزوج وتغيره عليها او التفاته لاخرى  واخر يحكى عن اهمال زوجته وكثيرين يحاولون الوصول الى مشوره حقيقية يمكن بها ايجاد طريق لكيفية التعامل مع اسرة الزوج واشقائه 

 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق