هيرميس
مواطنة روسية تعلق على قرار العفو الذى وقعه ترامب

قالت ماريا بوتينا، المواطنة الروسية التي كانت معتقلة في الولايات المتحدة، إنها سعيدة بالعفو عن المستشار السياسي بول إريكسون في الولايات المتحدة. وفقا لما نشرتة روسيا اليوم نقلا عن نوفوستى 



وأضافت، عند تعليقها على قائمة العفو التي وقعها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أنه من غير العدل، عدم شمول القائمة المواطنين الروس القابعين في السجون الأمريكية، وخاصة فيكتور بوت، وقسطنطين ياروشينكو، اللذين يعيشان في ظروف صعبة في السجون الأمريكية، منذ حوالي عشر سنوات. واعتبرت ذلك نوعا من التمييز، لأنهما يستحقان العفو فعلا.

وذكرت بوتينا، أنها توجهت بنفسها، إلى ترامب وطلبت منه العفو عن الروسية بوغدانا أوسيبوفا.

وانتقدت بوتينا، كذلك عدم العفو عن المواطنين الروس الآخرين، في قرار ترامب، وشاهدت في ذلك، نوعا من التحامل تجاههم.

في وقت سابق، أصدر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عفوا عن إريكسون، المرتبط بقضية بوتينا.

ورد اسم الناشط في الحزب الجمهوري بول إيركسون، كمتهم في قضية الشابة الروسية ماريا بوتينا.

وجاء في بيان البيت الأبيض: "قام الحكم الصادر بحق السيد إريكسون على أساس اتهامات كاذبة بخصوص التواطؤ مع روسيا. وبعد الفشل في العثور على أساس لاتهامه بعلاقات مع روسيا، تم اتهامه بارتكاب جريمة مالية صغيرة".

وأشار البيت الأبيض، إلى أنه رغم سعي وزارة العدل الأمريكية لتخفيف الحكم بحق إيركسون، إلا أنه تم الحكم عليه بالسجن لمدة 7 سنوات – حوالي ضعف ما طلبته الوزارة كعقوبة قصوى له.

نقلا عن روسيا اليوم




يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق