بطاريات منصور
أخبار التعليم
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

منظمة خريجي الأزهر تدين التفجير الانتحاري في تونس
وتدعو المجتمع الدولي لسن قوانين رادعة ضد الإرهابكتبت سارة سعدأدانت المنظمة العالمية لخريجي الأزهر الشريف، بشدة التفجير الانتحاري الذي وقع أمام المسرح البلدى بشارع الحبيب بورقيبة في تونس

 

 

إقرأ أيضاً

رسالة غامضة من احمد سعد بعد تأجيل حبس سمية الخشاب

الزمالك يكشف موقفه النهائى من ضم صالح جمعة

احلام تعلن عن مفاجأة للمصريين

ديسابر يتحدى كارتيرون: مواجهة الزمالك المقبلة ستختلف عن نهائي الكأس

وفاة عمرو زكى

هل يحسب ثواب ختمة القرآن المجمعة بين مجموعة من الأصدقاء؟..فيديو

الاهلى يعلن أسباب الانسحاب من اتفاقية استاد السلام

هل يجوز شرعاً قبول التعويض؟..الإفتاء تُجيب


 

 وتدعو المجتمع الدولي  لسن قوانين رادعة ضد الإرهابكتبت سارة سعدأدانت المنظمة العالمية لخريجي الأزهر الشريف، بشدة التفجير الانتحاري الذي وقع أمام المسرح البلدى بشارع الحبيب بورقيبة في تونس، واستهدف دورية للشرطةالتونسية، وسقط ضحيته عدد من القتلى والجرجى.
 
وقالت المنظمة إن هذه الأعمال الإجرامية الخبيثة محرّمة شرعا وعرفا، بل هي منأكبر الكبائر عند الله تعالى، قال تعالى: ﴿وَلا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلاَّ بِالْحَقِّ﴾ *[الأنعام:151]*، ويقول النبي ﷺ : «لا يزال المؤمن في فسحة من دينه ما لم يصب دمًا حرامًا» *[أخرجه البخاري]*، وقال ابن عمر رضي الله عنهما : «إنّ من ورطات الأمور التي لا مخرج لمن أوقع نفسه فيها: سفك الدم الحرام بغير حلّه» *[أخرجه البخاري]* إلى غير ذلك من النصوص الكثيرة الشهيرة، التي تحرم الاعتداء على النفس البشرية أو إيذائها بأي لون منألوان الإيذاء.
 
وأكدت المنظمة في بيان لها على أن استهداف رجال الأمن سواء من الجيش أوالشرطة، ما هو إلا مخطط خبيث يهدف إلى زعزعة أمن واستقرار البلاد والمجتمعات،وأن المستفيد الأول والأخير من ذلك هم أعداء الشعوب والأوطان، من العملاءوالمفسدين.
 
وشددت المنظمة على ضرورة  التصدي للعناصر الإرهابية  بقوة وحزم، مشيرة إلىحرمة التستر على أحد منهم أو دعمه بأى وسيلة كانت، وأن من يفعل ذلك فهو شريكأساسي في هذا الإجرام، وقد قال رسول الله ﷺ : «لعن الله من آوى محدثًا» *[رواهمسلم]*.
 
وطالبت المنظمة المجتمع الدولي بسن القوانين الرادعة للوقوف في وجه المنظماتالإرهابية، حفظا للدماء، ومحافظة على أمن المجتمعات واستقرارها. وتقدمت المنظمة في ختام بيانها بخالص العزاء للأشقاء التونسيين، حكومة وشعباولأسر الضحايا، متمنية للمصابين الشفاء العاجل.






يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق