• مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

منحدرات التزلج اللبنانية تعاني بسبب الأزمة الاقتصادية
شهدت منحدرات التزلج اللبنانية تساقط الثلوج على مدار أسابيع، الأمر الذي أدى إلى خلو الطريق من حركة المرور المزدحمة في ظل الأزمة الاقتصادية الحالية.


وتقول نيكول واكيم فريحة، مديرة التسويق والتطوير في منتجع مزار للتزلج، ”لا تزال الأعمال بطيئة، لكن الطقس رائع والثلوج أيضا لذا ندعو الجميع للحضور“. وخفض المنتجع أسعاره 30 بالمئة لجذب المتزلجين.

 

ويوجد في مزار بعض أفضل منحدرات التزلج التي تمتد على مدى البصر إلى البحر المتوسط غربا وصوب سوريا إلى الشرق. لكن عددا من المنحدرات ما زال مغلقا منذ تساقط الثلوج بغزارة في ديسمبر كانون الأول، تمشيا مع حجم الطلب.

 

والسياحة جزء مهم من الاقتصاد اللبناني الذي يشهد أسوا أزمة منذ الحرب الأهلية بين 1975 و1990.

 

ودفعت الأزمة البنوك لفرض قيود صارمة على المبالغ التي يمكن للمودعين سحبها، مما دفع حتى من لديهم سيولة للتفكر مليا قبل إنفاقها.

 

وقال بسام دالي المرشد السياحي ”هذا العام يبدو أقل ازدحاما. كانت الحركة على الطريق أقل عند قدومنا.. هذا واضح ونعلم جميعا السبب“.

 

وقال مرشد فنلندي ينظم رحلات في المنطقة إن ثلث سائحي شمال أوروبا الذين حجزوا معه هذا العام لغوا حجوزاتهم.

 

وتابع ”إنه مكان رائع وجبال بديعة... الجليد كثيف والشمس ساطعة و(الطقس) دافئ والناس ودودون للغاية، فهو مزار الأحلام“.

 

واستمتع المتزلج جابي طبال بيومه رغم إغلاق بعض المنحدرات وقال إن البعض ما زال يأتي للتزلج رغم تراجع الأعداد، مضيفا أن ”الطقس بديع والثلوج جميلة“.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق