مصر
  • 29℃ القاهرة, مصر

رئيس مجلس الإدارة

إيـاد أبــو الحجــاج

رئيس التحرير

عبد النبي الشحـــات

البريد المصرى
منتجع ياسمينا .. موقع يخطف الأنظار في خطة إعمار سيناء

يعد منتجع ياسمينا أحد مشروعات الشركة الدولية العالمية للمنشآت السياحية، وهو منتجع سياحي متكامل يقع على مساحة 80 فدانا في منطقة رأس مطارمة بمدينة رأس سدر في محافظة جنوب سيناء.
 



شركة دولية عالمية متخصصة

والشركة الدولية العالمية للمنشآت السياحية مالكة مشروع منتجع ياسمينا برأس هي شركة دولية عالمية متخصصة في تنفيذ المنشآت السياحية والتي بدأت أولى مشروعاتها في مجال التطوير العقاري عام 2016م.

منتجع ياسمينا.. ومنطقته الواعدة

واختارت الشركة الدولية العالمية للمنشآت السياحية تنفيذ وبناء منتجع ياسمينا في منطقة رأس سدر للاستثمار وتحديدًا منطقة رأس مطارمة، لأنها منطقة واعدة وتُعتبر من أقرب المناطق للقاهرة ولاتي تبعد حوالي  15كيلو متر من القاهرة، حيث يمكن الذهاب إليها بسهولة فضلًا عن تميزها عن غيرها من المناطق بمناخها المعتدل صيفًا وشتاءً؛ لوجودها في المنطقة البحرية.

ياسمينا.. واتجاه إعمار سيناء

ومشروع منتجع ياسمينا يعد باكورة مشروعات الشركة الدولية العالمية للمنشآت السياحية في منطقة رأس سدر؛ وهو المشروع الذي يتزامن مع اتجاه أنظار القيادة السياسية لإعمار سيناء، حيث تم تقديم تسهيلات ضخمة من إنشاء شبكة طرق مُمهَدة وخدمات ساعدت على تيسير السفر إلى رأس سدر علاوة على وجود مدارس ومعاهد.

مكانًا حيوي ورياضات لا مثيل لها

وجعل إنشاء جامعة في منطقة رأس سدر الاستثمارية مكانًا حيويًا، بالإضافة إلى وجود مقومات هامة ورياضات لا مثيل لها في أماكن أخرى من المنطقة كرياضة «الكايت سيرف» والتي جعلت المنطقة مقصدًا للسياحة الخارجية، وذلك لما تمتاز به من طقس خاص يساعد في ممارسة هذه الرياضات.

قبل إعادة استمرار المشروع.. أسباب التوقف

وهناك أسباب عديدة إضافة إلى ما ذكر لفت أنظار الشركة لاختيار هذه المنطقة للاستثمار وإنشاء منتجع ياسمينا لتُكمِل مسيرة تطويرها بعد توقفه لفترة؛ وذلك بسبب أحداث ثورة يناير وتطهير سيناء وبالرغم من هذه الأحداث، لكن الشركة لم تتوقف عن مسيرة التنمية السياحية في سيناء تماشيًا مع توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي لإعمار سيناء.

استكمال المرحلتين.. الأولى والثانية

واستكملت الشركة تطوير القرية بداية من البنية التحتية وصولًا لحل جميع المعرقلات التي كانت تواجه القرية، وشملت عملية التطوير خطين متوازين، وإعادة إعمار وتأهيل المرحلة الأولى من القرية وإنشاء حمام السباحة الرئيس وشبكة مرافق جديدة وإعادة إعمار الصرف الصحي ومحولات الكهرباء تماشيًا مع الإنشاءات في المرحلة الثانية بموجب عقد إدارة وتشغيل للقرية من شركة العالمية المالكة للقرية لصالح الشركة الدولية.

تسويق المشروع

وبدأ تسويق المشروع بشكل جديد وتخطيط هندسي مميز بنسبة بنائية لا تتجاوز ال 20%  من مساحة المنتجع مقسمة على ثلاث مرحل: المرحلة الأولى والتي تم الانتهاء منها بشكل متكامل وتسليم جميع الوحدات بها لكافة العملاء بإجمالي عدد 290 وحدة، أما المرحلة الثانية: التي تشمل حوالي٢٠٠ وحدة والجاري الانتهاء منها بشكل متكامل من المباني وتشطيب الوحدات الداخلية والوجهات فضلًا عن حمامات السباحة حول الوحدات بالإضافة لحمام السباحة الرئيس على مساحة ٨٥٣ م والتي سيتم تسليمها في نهاية هذا العام خلال احتفالات رأس السنة بالقرية والإعلان عن تفاصيل المرحلة الثالثة والتي ستشمل عملية التطوير النهائية للقرية لإظهار الهوية الجمالية لها بنهاية عام 2024م.

 لبناء جسور الثقة.. حلول متاحة للعملاء

وتوقف المنتجع لفترة طويلة بسبب الأحداث الأخيرة التي شكَّلت عائقًا أمام الشركة لتسليم الوحدات المُتفَق عليها مع العملاء في المواعيد المحددة لها، ولذلك طرحت الشركة بعض الحلول: إما الانتظار لحين انتهاء المشروع بمدة زمنية وموعد تسليم جديد بدون تحمل العميل أية زيادة تُذكر على تكلفة الوحدة، أو استرداد كامل المبلغ المدفوع سلفًا.

تواصل مستمر مع العملاء

وتؤكد الشركة احترام عملائها؛ وتحمل فروقات الأسعار لبناء جسور من الثقة مع العملاء من خلال تواصلها المستمر معهم على مواقع التواصل الاجتماعي عبر صفحاتها الرسمية على الفيسبوك والواتس اب وإرسال جميع الأعمال التي تُقام بشكل يومي لإطلاعهم علي كافة المستجدات كشركاء نجاح في المشروع وليس لكونهم عملاء فقط.

 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق