منافسة شرسة بين 60 مرشحا  بينهم 8 سيدات للفوز ب 4 مقاعد بالدائرة الأولى بالشرقية

تجرى انتخابات مجلس النواب بالنظام الفردى بمحافظة الشرقية فى 8 دوائر انتخابية جميعها ساخنة وملتهبة إلا ان أكثرها شراسة هي الدائرة الأولى ومقرها" قسم شرطة اول الزقازيق " وترجع سخونة تلك الدائرة الى كثرة عدد المرشحين وتزايد انتمائتهم السياسية والصراع المحموم بين النواب الحاليين والسابقين والوجوه الجديدة ..



والدائرة الأولى تشمل مركز وحى اول وثان الزقازيق ومدينة القنايات وتضم 852 الف و975 صوتا انتخابيا و يتنافس فيها 60 مرشحا من بينهم 8 سيدات للفوز ب 4 مقاعد ويتسابق المرشحون لنشر لافتاتهم الدعائية فى مواقع متميزة امام الهيئات والمصالح الحكومية والخاصة وفى الميادين والشوارع والكبارى واعمدة الانارة بصورة كبيرة وقد بادر المرشحون بالتحرك بصورة مكوكية بجميع أنحاء الدائرة لعقد لقاءات مع كبار العائلات وابرام  الصفقات معهم ..

كما تسابقوا على مشاركة الناخبين فى افراحهم واحزانهم بالحضور فى حفلات الزفاف وسرادقات العزاء ومراسم عقود الزواج ..

كما تشهد المصالح والهيئات الحكومية زحف يومي من المرشحين لكسب أصوات العاملين بها ..

كما تطوف أرجاء الدائرة مواكب سيارات الناخبين المزودة بمصابيح كهربائية وصورهم ورموزهم وتبث الاغانى الوطنية تارة وتارة أخرى تبث أغانى المهرجانات لجذب الناخبين بجميع طبقاتهم ..

وقد أشعل المنافسة فى تلك الدائرة هو دفع الأحزاب السياسية بأكثر من مرشح حيث دفع حزب مستقبل وطن ب 7 مرشحين وحماة وطن ب 3 مرشحين وحزب التحرير المصرى بمرشحين كما دفع كل حزب من  أحزاب مصر القومى ومصر المستقبل والمصريين والمؤتمر بمرشح واحد  فقط وينافسهم   44 من المستقلين علاوة على تصدر النواب السابقين والحاليين للمشهد الانتخابى وتحكم العصبية ورأس المال وتصفية الحسابات وتنافس اصدقاء الامس من النواب لحرصهم على الاحتفاظ بمقاعدهم او استرداد مقاعدهم التى فقدوها خلال الدورات السابقة ..

ومن أبرز المرشحين لتلك الدائرة النائب" لطفى محمد شحاتة "ابن قرية بنى شبل وتل حوين والذى مثل الدائرة ل 4 دورات متتالية ويعمل محاسب بالتربية والتعليم  ولم يسع خلال عضويته بالبرلمان للانتقال لاى وزارة سيادية ويتمتع بشعبية هائلة بين أبناء الدائرة ورصيد خدماته الكبير الذي قدمة على مدار 20 عاما فى مختلف المجالات ..

وينافسة بشراسة النائب السابق "مجدى جلال عاشور" والذي يحظى بشعبية كبيرة بين أبناء دائرته وسبق له خوض معركة الإعادة مع الرئيس الأسبق المعزول محمد مرسى فى انتخابات عام 2005 ولم يحالفه الحظ بفارق 900 صوتا  كما خاض معركة الانتخابات البرلمانية عام 2010 فى مواجهة شرسة مع صهر الرئيس المعزول الدكتور أحمد فهمى ناب وحقق الفوز عليه وهو الشخصية التي تناولها المعزول فى خطابه الأخير بقوله "عاشور بتاع الزقازيق" والذى اتهمه بتأجير البلطجية لإثارة الشغب والعنف وهو يعتمد على رصيد خدماته خلال عضويته بالمجلس المحلى للمحافظة لسنوات طويلة .. وقد حرص على التقدم فى اللحظة الاخيرة لغلق باب الترشح ليكون اسمه الاخير فى كشوف المرشحين ..

و يشاركهما المنافسة "ماجد دياب سليمان "رجل أعمال وصاحب مطحن للغلال ومكتب للاستيراد والتصدير ومن أكثر الأسماء التى ظهرت على الساحة بقوة ويحظى بحب الشباب والتفافهم حوله لحرصه على توفير فرص عمل لهم وتقديم يد العون للعديد من الاهالى ..

و"على سعيد على محمد سيد أحمد" صاحب شركة مقاولات محطة مواد بترولية ويعتمد على رصيد خدماته من خلال عضويته بالمجلس الشعبى المحلى للمحافظة لعدة سنوات وتواصله الدائم مع المواطنين ..

و"عادل السيد انور عفيفى" محامى حر ويعتمد على التفاف شباب المحامين حوله ورصيد خدماته لأبناء الدائرة وتواجدة معهم الدائم وحل مشاكلهم من خلال عضويته بالمحليات ..

كما يشاركهم المنافسة اللواءين النائبين خالد العراقى وحسن محمد السيد والذين مثلا الدائرة لمدة دورة واحدة ويعتمدا على رصيد خدماتهما خلال عملها بالفصل التشريعى الحالى وتقدما للترشح مستقلين لثقتهم فى رصيدهما بين الناخبين ..

ومن الظواهر الملفتة للنظر هو ترشح 8 سيدات فى هذة الدائرة واللاتى اصررن على الدخول فى حلبة الصراع رغم شراسة معركة المنافسة مع الرجال ..

من ابرزهن مروة محمد هاشم ابنة قرية الزنكلون محامية حرة والمشهود لها بتواجدها ووقوفها الدائم بين أبناء الدائرة و اهتمامها بمشاكل المرأة وخاصة المعيلة و الأرامل واليتيمات ومشاركتها جميع مناسباتهم ..

وانعام محمد على وشهرتها حنان العربى مدير العلاقات العامة بالضرائب العامة وعضو المجلس القومى للمرأة والتى خاضت الانتخابات قبل ذلك ويعرفها الشارع الشرقاوى بوجودها الدائم بينهم ومساعدتها لهم واهتمامها بالمرأة بشكل خاص ..

والنائبة المهندسة ايمان سالم خضر ابنة مدينة القنايات والتى تعتمد على رصيد خدماتها طوال الدورة الحالية فى مختلف المجالات والتفاف الاهالى حولها ..

ووفاء عرابى ربة منزل وحفيدة الزعيم احمد عرابى واولفت محمد معوض حاصلة على ليسانس آداب وعبير فاروق حاصلة على ليسانس حقوق وايمان بركات مسئول ادارى بمحاجر الشرقية و رشا سامى الشريف رئيس قلم القيودات بمحكمة الزقازيق الابتدائية و6 منهن وجوه جديدة ..

ويشاركهم المنافسة 54 من المرشحين المستقلين والمنتمين للأحزاب السياسية ومعظمهم من الوجوه الجديدة من المحامين والموظفين من محكمة الزقازيق الابتدائية ومديريتى الشئون الصحية والتربية والتعليم وديوان عام المحافظة وشركة مياه الشرب والصرف الصحى وبنك التنمية والائتمان الزراعى واستاذة بجامعات الزقازيق وقناة السويس وبنها وحاصلين على مؤهلات عليا وضباط بالقوات المسلحة والشرطة المحالين للتقاعد .





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق