اخبار التعليم
المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

مليار جنيه حجم الخسائر التي ستتكبدها شركة مصر للطيران.. بسبب فيروس كورونا
جاء قرار رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي بتعليق حركة الطيران في جميع المطارات اعتبار من الخميس القادم 19 مارس وحتى 31 مارس لمنع انتشار فيروس كورونا وليتماشي مع الإجراءات الاحترازية لمواجهة تفشي الفيروس المصنف حسب منظمة الصحة العالمية كوباء جامح.

إقرأ أيضاً

الخطيب يستعين بـ" عاشور" فى منصب كبير بالأهلى
ترامب يحذر من دمار الولايات المتحدة بسبب كورونا
الصحة: شفاء 80 حالة وتسجيل 36 اصابة جديدة مصابة بفيروس كورونا
تعليق صادم من هيفاء وهبى على ظهور فيروس جديد يضرب الصين بعد كورونا
حقيقة اصابة احمد حجازى بفيروس كورونا
اكتشاف اول حالات مصابة بكورونا فى الاسكندرية تعرف على التفاصيل

وقد أثبتت الحملة العالمية لمقاومة الفيروس آثارها الايجابية على الاهتمام بالاجراءات الاحترازية على مستوى الافراد والجماعات فى كل دول العالم وهو مايبشر بتدشين ثقافة جديدة لها صفة الشيوع العالمى لتتجسد فى السلوكيات العامة لدى البشر عامة وهو ماله انعكاس ايجابى ممتد المدى على الصحة العامة ويمثل تجربة انسانية وتاريخية جديدة فى صراع الانسان مع مايهدد وجوده ومكتسباته فى طبيعة لاتخلو بطبيعتها من المخاطر الدائمة وليس هناك افضل ولا اقوى من السياحة لمواجهته بقوة وشراسة من خلال زيادة المناعة العالمية باجراءات تكاملية دولية وسلوكيات فاعلة وهذا مايجب ان يعتمده العالم الان باعتبار السياحة هى الحل لمواجهة الفيروس وليس العكس باعتبارها سببا فى انتشاره.

 

العناني: قرار مدروس بعناية.. وتعقيم الفنادق خلال فترة التوقف

وقال الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، أن قرار مجلس الوزراء بتعليق حركة الطيران حتى نهاية مارس "مدروس بعناية"، على الرغم من خطورته على الاقتصاد، مضيفا أن الوزارة سوف تستغل فترة التوقف في تعقيم الفنادق والمنشآت السياحية والمطاعم، ومشيرا إلى أن الهدف من القرار هو حماية المصريين والسائحين.

 

وأكد وزير السياحة، أن طبيعة مصر من حيث تواجد المناطق الأثرية في أماكن مفتوحة ووجود شمس ساطعة ستكون في مقدمة الدول التى ستتخطى هذه الأزمة سريعا.

 

صدقي: لن يؤثر علي حقوق العملاء الذين تم إلغاء حجوزاتهم

أكد عمرو صدقي رئيس لجنة السياحة والطيران بالبرلمان أن قرارات الحكومة المصرية لمواجهة فيروس كورونا خاصة قرار رئيس مجلس الوزراء بتوقف رحلات الطيران، تأتي مواكبة ومتسقة مع تطورات الأوضاع في العالم، مشيرا إلي أن العالم كله يعاني ومصر جزء من العالم، قائلا أن الخسائر الإقتصادية تتوالي في جميع الدول جراء الأزمة والجميع يحاول قدر جهده تخفيض حجم الخسائر هذا في حد ذاته يمنحنا آمالا كبيرة لتجاوز هذه الأزمة التي أوجدت تحالفا عالميا لمواجهتها علي مستوي الدول والمؤسسات والأفراد.

 

أضاف صدقي من الصعب في الواقع الحكم علي تطورات الأمور الآن وما قد يستتبعها من قرارات في هذا الشأن إلا أن هناك أنشطة لا يمكن توقفها، مشيرا إلي استمرار العمل في العديد من المواقع السياحية لوجود سياح أجانب في مصر حتي الآن وأن إنخفاض معدلات الإصابة في مصر يعزز إستمرار العمل في مواقع حيوية عادية بها والتي تعد أحسن حالا من دول عديدة تأثرت بشدة ووصلت الأمور فيها إلي حظر التجوال.

 

ونفي صدقي إتهامات البعض وتشككهم  في الأرقام المعلنة بشأن الحالات المصابة بفيروس كورونا في مصر، مؤكدا أن الدلالات واضحة وتراقبها المنظمات العالمية ولا يمكن عمليا إخفائها لان ذلك ليس في مصلحة أحد، مؤكدا أن توقف حركة الطيران المصري داخليا وخارجيا لن يؤثر علي حقوق العملاء الذين تم إلغاء حجوزاتهم جراء القرار السيادي الصادر وهناك تفهم كبير من جانب الجهات المعنية بهذا الشأن حتي ولو لم يصدر حتي الآن الخطوات الواجب إتباعها لرد قيمة تذاكر الرحلات الملغاة.

 

ومن جانبه قال يسري عبدالوهاب الخبير السياحي ونائب رئيس اتحاد النقل الجوي المصري والعضو المنتدب لشركة النيل للطيران في أن قرار وقف رحلات الطيران الصادر عن مجلس الوزراء المصري لم يكن مفاجئا لشركات الطيران المصرية، ويكاد يكون قرار تحصيل حاصل لأنه عمليا كان هناك وقف لرحلات الشركات بنسب مختلفة يتراوح أغلبها ما بين 95 و100% تأثرا بالأحداث السارية في العالم، مؤكدا أن الخسائر كبيرة جدا حتي الآن خاصة لكبار الشركات والمشغلين التي تتكبد تكاليف كبيرة جراء إيجار الطائرات والأرضيات وتكاليف الصيانة والأجور والمرتبات، موضحا أنه كان من الضروري قبل صدور قرار وقف الرحلات رسميا أن تتشاور وزارة الطيران مع الشركات بشأن الآثار الجانبية الخطيرة لهذا القرار وتقليصا للخسائر بقدر الإمكان التي لا يمكن تحملها دون دعم وتنسيق مع الحكومة.

 

أضاف عبدالوهاب أن الفرصة لازالت متاحة لتشكيل إدارة أزمة بمشاركة القطاع الخاص لتدارك هذه الأمور خاصة أن معظم المشكلات له آثار طويلة المدي ويتحتم التشاور وتبادل المقترحات لمواجهتها، مطالبا وزير الطيران المدني بوضع معايير تراعي الإعفاء والتيسير علي الشركات المصرية ليمكنها الصمود في مواجهة الأزمة.

 

كان رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي قرر تعليق حركة الطيران في جميع المطارات اعتبار من الخميس القادم 19 مارس وحتى 31 مارس لمنع انتشار فيروس كورونا، مشيرا إلى أن الشركة الوطنية للطيران "مصر للطيران" ستتكبد خسائر بقيمة نحو 2.25 مليار جنيه ولكن سلامة المواطن أهم كثيرا. وأضاف أن أخر طيارة سيسمح بتحليقها يوم الخميس المقبل فقط ، وسيتم التعليق لنهاية الشهر القادم لحماية المواطنين في مصر.

 

ورغم أن القرار المصري جاء متأخرا بالمقارنة بالقرارات المماثلة التي اخذتها دول العالم.. إلا أن المبرر كان التشبث لآخر وقت للابقاء على الطيران كوسيلة لاغني عنها لمنح المواطن حريته في التنقل واستمرار أنشطة نقل البشر والبضائع وهو النشاط الحيوي الذي يتعذر الاستغناء عنه.. إلا أن تزايد الخطورة العالمية مع انتشار كورونا فرض واقعا لامفر منه.








يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق